مدرسة أروى للبنات.. تحويث ممنهج

مدرسة أروى للبنات.. تحويث ممنهج
طالبات يمنيات

مدرسة أروى للبنات.. تحويث ممنهج


تتعرض المدارس الواقعة تحت سيطرة الميليشيا الكهنوتية لأصناف عدة من محاولات التطييف والتشييع وغسيل الدماغ، لكن بنسب متفاوتة من مدرسة لأخرى.
وتعد مدرسة أروى للبنات في أمانة العاصمة من أعرق المدارس الجمهورية ومن أهم قلاع التعليم في الأمانة، يقابلها في الأهمية ثانوية عبدالناصر للبنين، ولهذا كان التركيز السلالي عليها مبكرا وطالباتها اليوم واقعات تحت برنامج طائفي ممنهج يشمل إحياء المناسبات السلالية بالمدرسة واستقدام فرق حوثية لإحياء حفلات داخل المدرسة واشراك المدرسة عنوة في أية أنشطة خارج أسوارها ذات طابع سلالي.
شكاوى عديدة من الطالبات وأولياء أمورهن ومن مدرسات يجدن هذا الصرح الجمهوري تعبث به أيادي الإمامة البغيضة التي لا تحسن سوى صناعة الجهل والدمار.
يضاف إلى ما سبق أنباء عن نية المليشيا خصخصة المدرسة وبيعها صوريا لأحد كهنة السلالة لتغدو حصالة نهب إضافية تصب في جيب أعداء التعليم، أعداء اليمن.

 

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية