الاعتزاز بالهوية اليمنية – ندوة فكرية توعوية

الاعتزاز بالهوية اليمنية – ندوة فكرية توعوية
الاعتزاز بالهوية اليمنية - ندوة فكرية توعوية

الاعتزاز بالهوية اليمنية – ندوة فكرية توعوية


برعاية شبكة جذور للفكر والثقافة والتنمية أقام منتدى زبيد للفكر والثقافة الندوة الثانية في مدينة مأرب بمنزل محافظ محافظة ريمة اللواء محمد الحوري بعنوان الاعتزاز بالهوية.
وفي الندوة رحب محافظ محافظة ريمة بالشيخ مطيع ربيش العليي نائب رئيس اتحاد قبائل اليمن والشيخ عبدالقوي العمري الناطق الرسمي للاتحاد والشيخ حمير جبل والحاضرين وثمن جهود شبكة جذور ومنتدى زبيد في ترسيخ مفهوم الهوية اليمنية والفكر الجمهوري.
وافتتح الشاعر هشام باشا الندوة بقصيدة بعنوان الخيار الأخير.
كما ألقى الأستاذ عمار التام رئيس شبكة جذور ورقة عمل تناول فيها مكونات الهوية اليمنية وهي: العرق والجغرافيا والدين والتاريخ واللغة.
وأضاف التام أن اليمنيين آمنوا بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم قبل أن يبعث وانتظروا ظهوره لعقود مستشهداً بتهنئة عبدالمطلب لملك العرب سيف بن ذي يزن، وأشار إلى أن اليمنيين آمنوا بالرسالة كتشريع ومنهج حياة لا دخل لها بالنسب والسلالة.
وشدد التام على أن الأصول القحطانية الحميرية سمحت لبقايا الفرس والقرشيين وغيرهم بالانصهار في المجتمع بغير تمييز لكنها ترفض الاستعلاء والتطييف وتقسيم المجتمع إلى طبقات.
وأكد التام أن معركة الوعي بدأت وأن شعبنا بات أكثر وعياً بمكر المليشيا الإيرانية ولا يصح أن نتماهى مع مصطلحات تسخر من اليمنيين زرعتها المليشيا كالزنابيل والقناديل، مشيراً إلى أن مقاومة تتخلق في صنعاء وعموم اليمن يمكن أن نسميها مقاومة الرفض لمشروع الخرافة الهاشمية والاعتزاز بالهوية اليمنية.
وأكد أنه بمثل هذه الظروف يخرج أحرار يمنيون من تحت قبضة الإمامة بصنعاء يتحركون بثقة وصمت ليجددوا نهج القردعي واللقية والهندوانة لقطف رؤوس أكابر مجرمي الإمامة بعد تسليمهم ما تحت أيديهم للمحتل الإيراني إيرلو.
وأكد التام على أن مهمتنا هي استنهاض الهمم وإعادة تذكير اليمني بتاريخه وهويته وكينونته حتى يستيقظ المارد الذي بداخله.
وفي نهاية الندوة دارت نقاشات ومداخلات من الحضور أثرت الموضوع. وحضر جمع من المثقفين من أبناء إقليم تهامة.

عناوين قد تهمك:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية