اليمن يودع السبتمبري الكبير علي عبدالله السلال وإشادات بأدواره البطولية

اليمن يودع السبتمبري الكبير علي عبدالله السلال وإشادات بأدواره البطولية
رحيل المناضل السبتمبري علي عبدالله السلال

اليمن يودع السبتمبري الكبير علي عبدالله السلال وإشادات بأدواره البطولية بالدفاع عن الثورة والجمهورية


شهدت العاصمة صنعاء، اليوم، مراسيم تشييع المناضل السبتمبري الكبير، اللواء علي عبدالله السلال، بعد يوم من وفاته عن عمر ناهز 80 عاماً.
وجرى التشييع بعد الصلاة على جثمان فقيد اليمن، في جامع التوحيد، قبل أن يوارى الثرى في مثواه الأخير.
وفي بيان له، تقدم مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام بأحر التعازي إلى الشعب اليمني عامة ولآل السلال خاصة، بوفاة المناصل السبتمبري الكبير اللواء علي عبدالله السلال، نجل الزعيم المشير عبدالله السلال، رحمهما الله رحمة واسعة، والذي وافته المنية أمس.
وقال البيان: لقد كان الفقيد من أوائل الشباب الذين حموا بأرواحهم ثورة الـ26 من سبتمبر الخالدة 1962، ثم واصل نضاله، بعد ذلك، في مواقع عدة داخل السلكين العسكري والدبلوماسي، وآخر منصب تقلده عضو مجلس الشورى”.

وأشعل رحيل السلال موجة من التعازي رصدها نشوان نيوز على مواقع التواصل الاجتماعي، من قبل اليمنيين، الذين أشادوا بمناقب الفقيد، وأدواره المختلفة في مرحلة الثورة وتثبيث الجمهورية بعد العام 1962.

 

وكتب مستشار الرئيس الإعلامي، نصر طه مصطفى “رحم الله اللواء علي عبدالله السلال الذي وافاه الأجل مساء اليوم بالعاصمة صنعاء”.
رحل بعد أن أسهم مع زملائه الضباط الأحرار الشباب في إشعال فتيل ثورتناالعظيمة ٢٦ سبتمبر وإرساء دعائم النظام الجمهوري.. رحمه الله ورحم والده القائدالبطل مؤسس الجمهورية المشير عبدالله السلال وكل رفاقهما”.

وكتب وزير الخارجية الأسبق أبوبكر القربي: رحم الله فقيد اليمن اللواء علي عبدالله السلال رجل الموقف و الحريص على العون والنجدة لمن يطلبها عرفته كزميل في المجلس الاستشاري وزائر لي في وزارة الخارجية وفي مؤتمر الحوار الوطني فكان المدافع عن الجمهورية واهدافها وقيمها تعازي لليمن ولأسرة آل السلال بفقدانه و تغمده الله برحمته.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية