الرئيس هادي بلقاء غريفيث: الحوثيون وإيران وراء استهداف مطار عدن

الرئيس هادي بلقاء غريفيث: الحوثيون وإيران وراء استهداف مطار عدن
المبعوث الأممي مارتن غريفيث يلتقي الرئيس هادي في الرياض (سبأ)

الرئيس هادي بلقاء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث: الحوثيون وإيران وراء استهداف مطار عدن ويقابلون جهود السلام بعنجهية


قال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الأربعاء، إن مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران نفذت الهجوم الذي وصفه بـ”الغادر”، ضد مطار عدن الدولي، لحظة وصول الحكومة الأسبوع الماضي.
جاء ذلك، خلال لقاء جمعه اليوم، مع مبعوث الأمم المتحدة اليمن، مارتن غريفيث، حيث رحب بجهود المنظمة الرامية لتحقيق السلام، وقال إن هذه الجهود تُقابّل بـ”تمادي وعنجهية المليشيات الانقلاببة الحوثية الايرانية التي لاتريد السلام”.
وقال هادي إن مليشيات الحوثي “تعمل على تنفيذ اجندة ايران لزعزعة امن واستقرار اليمن والمنطقة والملاحة الدولية من خلال نهجها وسلوكها العدواني المتجسد في استهداف المدنيين الأبرياء”.
وأضاف أن الاعتداءات “كان اخرها إستهدافها لمطار عدن المدني وللحكومة والمدنيين في عملٍ ارهابيٍ غادرٍ وجبان يؤكد على سلوك ونهج مليشيات الاجرام واعداء الحياة والسلام”.
وأشار إلى “تدخل ايران الفاضح في الشأن اليمني ودعمها الميداني لاعمال مليشياتها الانقلابية من خلال اعمال ما يسمى سفيرها في صنعاء حسن ايرلو ونشاطه واعماله وتواجده المخالف للاعراف والقوانين الدبلوماسية والدولية”.

من جانبه، قال المبعوث الأممي غريفيث في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إنه هنأ الرئيس هادي على تشكيل الحكومة الجديدة، وأدان “الهجوم المروّع على الحكومة اليمنية المشكّلة حديثًا إبان وصولها إلى مطار عدن الأسبوع الماضي”.
واعتبر المبعوث الأممي أن الهجوم “يهدف إلى تقويض جهود السلام”، وقال إنه نقل تعازي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لليمن حكومة وشعباً وجدّد دعم وتضامن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لليمن.
وأضاف: الأمم المتحدة ملتزمة مساعدة اليمن للتوصّل الى وضع حدّ مستدام وشامل للنزاع القائم من خلال حل سياسي عبر المفاوضات.

وكان مسؤولو الحكومة وجهوا اتهامات للحوثي وإيران، باستهداف المطار، ومحاولة القضاء على الحكومة التي تألفت بناء على اتفاق الرياض، وبما أدى إلى سقوط العشرات من الضحايا بين قتيل وجريح.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية