المخا – اقتصاديون وخبراء يناقشون أولويات وفرص التنمية في الساحل الغربي

المخا – اقتصاديون وخبراء يناقشون أولويات وفرص التنمية في الساحل الغربي
ندوة أولويات وفرص التنمية في الساحل الغربي في اليمن - المخا (نشوان نيوز)

المخا – اقتصاديون وخبراء يناقشون أولويات وفرص التنمية في الساحل الغربي – غربي اليمن في ضوء العديد من المعطيات


نظم منتدى المخا للتنمية (موكا) في محافظة تعز جنوبي اليمن، اليوم الأحد 10 يناير 2021، ندوة بعنوان أولويات وفرص التنمية في مديريات الساحل الغربي (المخا انموذجًا)، شارك فيها اقتصاديون وخبراء من السلطة المحلية بالمديرية وعدد من المستثمرين وممثلي القطاع الخاص.

وحسب بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، قدمت في الندوة عدد من أوراق العمل تناولت أهمية ايجاد مناخ استثماري لجلب المزيد من الاستثمارات الى المديرية التي حظيت بقدوم رؤوس الأموال خلال الفترة القليلة الماضية.
وانعقدت الندوة، الأمين العام للمجلس المحلي لمدرية المخاء الاستاذ الانسي قاسم، ومدير عام مكتب شؤون المنظمات في الساحل الغربي الدكتور عادل المسعودي، ونائب مدير عام مكتب الأوقاف والارشاد بمحافظة تعز الشيخ شهاب هزاع، ومدير بنك التسليف التعاوني الزراعي بالمخاء حسام محمد عبادي ، وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية و رجال الأعمال وممثلي منظمات المجتمع المدني ، و قيادات السلطة المحلية.

وفي افتتاح أعمال الندوة تحدث عبده حسن رئيس منتدى المخا، عن الأهمية الاستثنائية التي تكتسبها هذي الفعالية كونها ترتبط بمستقبل ابنا مديرية المخا وكافة المديريات المحررة في الساحل الغربي، ووضع الاولويات المتاحة لدعم مسارات عودة الاستقرار لهذا الجزء الاصيل من جغرافيا الوطن الكبير.

وأشار في كلمته الترحيبية إلى أهمية التنسيق والتكامل بين جهود كل الأطراف المعنية، بدءًا بالسلطات المحلية في محافظتي تعز والحديدة والقوات المشتركة والمنظمات المحلية والقطاع الخاص والمواطن، من أجل ضمان تسريع عجلة التنمية، والسعي لتحويل المديريات المحررة إلى نماذج مدنية مشرقة.

من جانبه قدم حسام محمد عبادي مدير بنك التسليف التعاوني والزراعي كاك بنك فرع المخا، ورقة العمل التي تحدث خلالها عن جملة من الخطوات والاجراءات لخلق فرص التنمية في المديريات المحررة، أهمها توفير المزيد من الأمن والأمان من خلال فرض سلطة القانون وتفعيل دور الأجهزة الأمنية وإحكام قبضتها.

وأوضح عبادي دور بنك التسليف التعاوني الزراعي في عملية التنمية بمديريات الساحل الغربي، حيث كانت رؤية قيادة البنك بإعادة افتتاح فرع البنك في المديرية كمهمة وطنية هدفها إعادة تطبيع الحياة في المديريات المحررة والمساهمة في إعادة دوران عجلة التنمية الاقتصادية، وإعادة التوازن إلى السوق المصرفية.

وذكر عبادي الدور الذي سيقدمه بنك التسليف ومشاركته في عملية التنمية في الساحل الغربي من خلال تقديم خدماته المصرفية وتقديم التمويل لمختلف الأنشطة والمجالات الاقتصادية.

بدوره قال الدكتور عادل المسعودي مدير عام مكتب شؤون المنظمات بالساحل الغربي، “نأمل في هذا العام أن يكون للحكومة تواجد في بناء المشاريع بالساحل الغربي، فمنذ تحرير مديريات الساحل الغربي من يعمل في بناء المشاريع هي المنظمات التي تذهب نصف الأموال المخصصة لدعم المشاريع في النفقات التشغيلية.

وأضاف المسعودي؛ “هنا في الساحل الغربي أكثر من خمسين منظمة منها هذا المنتدى الذي نأمل أن يكون رائدا في توجيه العمل التوعوي”.

وأشار إلى ضرورة تفعيل عمل المنظمات الدولية لخدمة المجتمع بدلا من الاعمال التي تنفذها دون ان تعود بفائدة للمواطن.

وأعرب المسعودي عن أمله بتأهيل شباب الساحل الغربي ليساهم في عملية نشاط المنظمات وتنمية المجتمع ، منوها إلى تلقيه وعودا من ممثل الأمم المتحدة في عدن بزيادة مساعدة مناطق الساحل الغربي عام 2021.

إلى ذلك، تحدث صامد عياش أحد رجال الأعمال عن خدمة الكهرباء في مدينة المخا ، وضرورة إيجاد بدائل تراعي اصحاب الدخل المحدود، من خلال توفير طاقة كهربائية بقدرة عشرة ميجا، بالتنسيق مع السلطة المحلية والجهات المعنية، فيما ستباع الطاقة بالسعر التجاري.

وجرت مداخلات مستفيضة تحدث فيها العديد من مدراء المكاتب والمنظمات المدنية عن الصعوبات التي تواجه التنمية في الساحل الغربي، معتبرين مثل هذه الندوة بداية نقاش وحوار جاد لتدشين مرحلة جديدة من العمل وفق رؤية واضحة للعمل التنموي بمشاركة مختلف اطياف المجتمع.

وتواصل الندوة اعمالها غدا لاستكمال مناقشة الأوراق المقدمة من قبل المعنيين بالاستثمار والتنمية من كافة القطاعات الخاصة والحكومية والمدنية.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية