ماذا قال وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية عن التصعيد في مأرب؟

ماذا قال وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية عن التصعيد في مأرب؟
وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة مارك لوكوك (ارشيف)

ماذا قال وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك عن التصعيد في مأرب وسط اليمن؟


أعرب وكيل الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، عن القلق من التصعيد الذي تشهده محافظة مأرب وسط اليمن، حيث دشن الحوثيون منذ أكثر من أسبوع، هجمات باتجاه المحافظة.
وقال لوكوك في بيان مقتضب اطلع نشوان نيوز على نسخة منه “اشعر بالقلق الشديد نتيجة التصعيد العسكري الحاصل في مأرب وتداعياته المحتملة على الاوضاع الانسانية”.
وأضاف “اي هجوم عسكري على مارب سيضع ما يصل إلى مليوني مدني في خطر وينتج عن نزوح مئات الاف ، الأمر الذي سيؤدي إلى عواقب إنسانية لا يمكن تصورها. لقد حان الوقت الآن للتهدئة ، وليس مضاعفة المزيد من البؤس للشعب اليمني”.
وأشار لوكوك، إلى أنه سيقدم إحاطة في مجلس الأمن الدولي يوم الخميس القادم، والذي يعقد جلسة لمناقشة التطورات.
وتواجه الأمم المتحدة وبعثاتها في اليمن، انتقادات حادة، تتهمها بغض الطرف عن انتهاكات الحوثيين وتصعيدهم العسكري، والذي يرى فيه يمنيون، أن المواقف الصادرة، بما في ذلك، عن المبعوث الأممي مارتن غريفيث، لا ترقى إلى ما يتطلب الوضع.
ودشن الحوثيون منذ أكثر من أسبوع، تصعيداً باتجاه مأرب، وهو المحافظة التي تأوي أعداد كبيرة من النازحين، كما تعد مركزاً لقوات الشرعية وسط البلاد.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية