تيك توك تعلن أدوات لمعالجة التعليقات غير اللائقة: بيئة إيجابية

تيك توك تعلن أدوات لمعالجة التعليقات غير اللائقة: بيئة إيجابية
تطبيق تيك توك يعلن أدوات التعليقات (nikuga)

تيك توك تعلن أدوات لمعالجة التعليقات غير اللائقة: بيئة إيجابية لدعم الناس بعضهم


نشرت منصة تيك توك نافذة منبثقة مصممة لتحذير المستخدمين قبل أن ينشروا تعليقات قد تكون غير لائقة أو غير مناسبة.

وقالت المنصة، وفقاً لتقرير البوابة العربية للأخبار التقنية أن تيك توك يمل باستمرار بهدف “الحفاظ على بيئة داعمة تمكن مجتمعنا من التركيز على ما يهمهم: الإبداع، وإيجاد المجتمع، والاستمتاع، وجزء من هذه المتعة هو التفاعل مع المحتوى ومشاركة الأفكار والتواصل من خلال التعليقات.

وأضافت: هدفنا هو تعزيز بيئة إيجابية حيث يدعم الناس بعضهم بعضًا، وللمساعدة في تعزيز ذلك في مجتمعنا، نطرح اليوم ميزتين جديدتين: الأولى تمنح المبدعين مزيدًا من التحكم في التعليقات عبر مقاطع الفيديو، والثانية تطالب الأشخاص بإعادة النظر في نشر التعليقات غير اللائقة.

التحكم بالتعليقات
وفقاً لتقرير، يبذل صناع المحتوى الكثير من أجل إنشاء المحتوى الذي يحبه ملايين الأشخاص، وتعمل تيك توك على توفير المزيد من التحكم في المحتوى، ويمكن لصناع المحتوى باستخدام الميزة الجديدة لتصفية جميع التعليقات تحديد التعليقات التي تظهر عبر مقاطع الفيديو.

وعند تمكين هذه الميزة، لا يتم عرض التعليقات ما لم يوافق صانع الفيديو عليها باستخدام أداة إدارة التعليقات الجديدة.

وتعتمد هذه الميزة على مجموعة تيك توك الحالية من عناصر التحكم في التعليقات التي تسمح للأشخاص بتصفية البريد العشوائي والتعليقات المسيئة والكلمات الرئيسية المحددة.

فكر قبل أن تعلق:
وبالإضافة إلى تمكين المبدعين بمزيد من الأدوات، تريد المنصة أيضًا تشجيع مجتمعها على معاملة الجميع بلطف واحترام.

ويطلب تحذير جديد الآن من الأشخاص إعادة النظر في نشر التعليق الذي قد يكون غير لائق أو غير لطيف، كما يجري تذكير المستخدمين بإرشادات المجتمع والسماح لهم بتعديل التعليقات قبل المشاركة.

ويقول التحذير: هل ترغب في إعادة النظر في نشر هذا ؟ يمكنك تعديله أو النشر على أي حال.

وكجزء من الإعلان الجديد، أعلنت تيك توك أيضًا عن شراكتها مع مركز أبحاث التنمر الإلكتروني، حيث تعمل على المزيد من مبادرات مكافحة التنمر.

وتتمثل مهمة مركز أبحاث التنمر الإلكتروني في تطوير بحث سليم حول التنمر الإلكتروني والأشكال ذات الصلة من إساءة الاستخدام، وتعمل المنصة مع المركز لتعزيز معرفتها بالتنمر داخل وخارج تيك توك، والتعاون في طرق لدعم أعضاء المجتمع بشكل أفضل، وتطوير الآخرين.

وقال مركز أبحاث التنمر الإلكتروني: يسعد مركز أبحاث التنمر الإلكتروني بالعمل مع تيك توك في الأشهر المقبلة في مبادرات مكافحة التنمر، وتعد ميزات تيك توك الجديدة خطوات إيجابية لتعزيز اللطف ونحن حريصون على التعاون في طرق أخرى للحماية من التنمر والمضايقة.

وتم استكشاف مثل هذه المطالبات من الشبكات الاجتماعية الأخرى للحد من التنمر والمضايقة، حيث طرحت إنستاجرام مطالبات مماثلة في عام 2019، وأعلنت تويتر أنها كانت تختبرها العام الماضي، وقد تم رصدها أيضًا عبر فيسبوك.

وأفادت إنستاجرام لاحقًا أن نتائج تقديم المطالبة كانت واعدة ووجدت أن هذه الأنواع من التنبيهات يمكن أن تشجع الأشخاص على إعادة النظر في الكلمات عندما تتاح لهم الفرصة.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية