بيان المنظمات الحقوقية الأورومية حول محرقة اللاجئين: نطالب بالعدالة

بيان المنظمات الحقوقية الأورومية حول محرقة اللاجئين: نطالب بالعدالة
المنظمات الحقوقية الأورومية تدين حرق اللاجئين الأفارقة في صنعاء (فيسبوك)

بيان المنظمات الحقوقية الأورومية حول محرقة اللاجئين من قبل جماعة الحوثي في اليمن: نطالب بالعدالة


أصدرت عدد من المنظمات الحقوقية المدنية الأورومية في اليمن بياناً مشتركاً، حول ما وصفته بأنه مذبحة – المحرقة التي راح ضحيتها العشرات من اللاجئين الأفارقة في صنعاء، بأيدي جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وقال البيان الذي تلته المنظمات في مؤتمر صحفي مشترك واطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إنها تشكر الشعب اليمني على صداقته وكرم ضيافتهن وتدين بأقوى العبارات “العمل اللاإنساني المتمثل في حرق لاجئين أورومو أحياء في اليمن بمركز الاعتقال الذي تسيطر عليه مليشيا الحوثي يوم الأحد الماضي الموافق 7 مارس 2021”.

وفيما يلي نشوان نيوز ينشر نص بيان بيان المنظمات الحقوقية المدنية الأورومية اليمنية حول مذبحة اللاجئين في صنعاء
الموضوع: المطالبة بالعدالة لمذبحة لاجئي الأورومو في اليمن
التاريخ: 16 مارس 2021
نحن الموقعون أدناه المنظمات الحقوقية الاورومية اليمنية والمؤسسات المدنية عقدنا مؤتمرا صحفيا مشتركا ، في 16 مارس 2021. الغرض من المؤتمر هو تبادل المعلومات وزيادة الوعي حول الفظائع التي ارتكبت ضد الأورومو وغيرهم من اللاجئين في العاصمة اليمنية ، صنعاء يوم الاحد الماضي 7 مارس 2021.
لقد علمنا نحن المشاركين في المؤتمر الصحفي أنه تاريخياً ، توجد علاقات إيجابية للغاية بين الشعب الاورومو والشعب اليمني.
ونتيجة لذلك ، وجد العديد من الرواد والقادة البارزين والشهداء من الشعب الأورومو ، مثل إليمو كيلطو وجارا ابا غدا وحسين صورا وغيرهم ، الأمان والحماية في اليمن، وكانو يعيشون هناك باعتباره الوطن الثاني لهم.
وبينما نتقدم بالشكر للشعب اليمني على صداقتهم الطويلة وكرم ضيافتهم ، فإننا ، (المشاركين ) في هذا المؤتمر الصحفي ، نعرب بالإجماع عن حزننا البالغ ، وندين بأقوى العبارات العمل اللاإنساني المتمثل في حرق لاجئين أورومو أحياء في اليمن بمركز لااعتقال الذي تسيطر عليه مليشيا الحوثي يوم الأحد الماضي الموافق 7 مارس 2021.
وفقًا للمنظمة الدولية للهجرة ، توفي ما لا يقل عن 43 لاجئًا من أورومو في مكان الحادث ، وأصيب 170 بجروح خطيرة وتم نقلهم إلى المستشفى في صنعاء. في وقت لاحق ، زعمت تقارير متعددة من مصادر محلية ودولية مختلفة أن أكثر من 450 لاجئًا من أورومو قد ذبحوا ، وأصيب أكثر من 500 بجروح خطيرة.
كما أفاد أحد الناجين من المهاجرين: قايلا “كانت عليّ ستة جثث فوقي ، ثم أغمي عليّ ، ولم أستيقظ الا في المستشفى. لقد عدت من الموت ، وحتى الآن أشعر أن جسدي كله قد مات من الحالة التي مررت بها “.
ولذالك نعتقد باان هناك حاجة ملحة لتحقيق دولي مستقل للتأكد من الأرقام الحقيقية للضحاية. وكما نقدم تعازينا الحارة لأسر الضحايا وأقاربهم وأمة الأورومو عمومًا ، فإننا ندعو السلطات المحلية في اليمن الوقف الفوري للأعمال العدائية ضد الأورومو وغيرهم من اللاجئين ؛ والإفراج الفوري عن الأورومو وجميع اللاجئين المحتجزين في مراكز الاحتجاز ؛ وتزويدهم باالمساعدات الإنسانية اللازمة وتوفير الحماية التي يسعون إليها بمسؤولية.
وكما ندعو مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان إلى إجراء تحقيقات موثوقة ومستقلة لتحديد الجناة ومحاسبتهم ، والسعي لتحقيق العدالة للاجئين الأورومو الذين ذُبحوا هناك في 7 مارس 2021.
وكما نطالب من المنظمة الدولية للهجرة بفتح خط ساخن للاجئين الاأورومو للاتصال بالمنظمات الدولية وتقديم شكاواهم لضمان سلامتهم.
ونطلب من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إعادة توطين لاجئي أورومو في بلدان ثالثة ، حيث يمكن حمايتهم ، بالتعاون مع مجتمعات أورومو في جميع أنحاء العالم.
في التضامن ، نحن نقف!
الموقعون:
1. منتدى أوروميا العالمي
2. منظمة سام لحقوق الاسان
3. مجموعة دعم أوروميا
4. جسور لليمن
5. اتحاد مجتمعات الأورومو في كندا
6- تحالف RASD (اليمن)
7. جمعية أورومو للإغاثة في المملكة المتحدة
8. دروع بشرية
9. منظمة أورومو لحقوق الإنسان والإغاثة
10. مبادرة مسار السلام
11. مجموعة أوروميا لحقوق الإنسان
12. رابطة مجتمعات الأورومو العالمية

 

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية