الحكومة تعلن التصريح لدخول سفن المشتقات النفطية إلى الحديدة

الحكومة تعلن التصريح لدخول سفن المشتقات النفطية إلى الحديدة
سفينة في ميناء الحديدة - مشتقات نفطية (ارشيف)

الحكومة اليمنية تعلن التصريح لدخول سفن المشتقات النفطية إلى الحديدة رغم تعنت الحوثيين


أعلنت الحكومة اليمنية اليوم، أنها أعطت التصريحات اللازمة لدخول عدد من سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة غربي اليمن الخاضع لسيطرة مليشيات الحوثيين، بعد تأخير السفن بسبب نهب المليشيات عائدات كان من المفترض أن تذهب إلى مرتبات الموظفين.
ونقلت وكالة الأنباء الحكومية، عن وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، أن الحكومة قامت بإدخال عدد من السفن المحملة بالمشتقات النفطية الى ميناء الحديدة برغم صلف وتعنت المليشيا وعدم التزامها باتفاق استكهولم بشأن ألية استخدام الموارد الضريبية والجمركية لدفع مرتبات الموظفين في مناطق سيطرة المليشيا ونهب الأموال المخصصة لذلك.
وأشار الوزير اليمني خلال اتصال هاتفي مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا جيمس كليفرلي إلى أن الحكومة ستستمر بمراقبة الوضع الإنساني والقيام بواجبها في التخفيف عن المواطنين.
وجاءت الخطوة، بعد إعلان المبادرة السعودية، التي أشارت إلى السماح بدخول المشتقات لدفع مرتبات الموظفين.
وكان الحوثيون أقدموا على نهب مخصصات مقدرة بعشرات المليارات، كان من المفترض أن تذهب لدفع المرتبات، بناءً على اتفاق رعته الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث.
من جهة ثانية، تطرق بن مبارك في اتصاله مع المسؤول البريطاني، لاستمرار العدوان الحوثي على محافظة مارب واستهداف المدنيين ومخيمات النازحين بالصواريخ الباليستية.
واعتبر أن “كل ما تجنيه المليشيا من هذه الحرب هو ازهاق أرواح المغرر بهم في صفوفها وتعقيد الوضع الإنساني في المحافظة لافتا الى أهمية زيادة مستوى النشاط في العمل الإنساني في المحافظة ودعوة المنظمات الدولية لزيادة وتيرة عملها في مارب، داعيا للضغط على مليشيا الحوثي لوقف العدوان والاستجابة لدعوات السلام”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية