مركز نشوان الحميري يعزي بوفاة العالم الآثاري يوسف محمد عبدالله

مركز نشوان الحميري يعزي بوفاة العالم الآثاري يوسف محمد عبدالله
العالم الآثاري يوسف محمد عبدالله (نشوان نيوز)

مركز نشوان الحميري يعزي بوفاة العالم الآثاري الكبير يوسف محمد عبدالله


وصف مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام، رحيل العالم الآثاري الكبير في اليمن يوسف محمد عبدالله، بأنه خسارة فعلية لليمن، في ظل الظروف التي يعيشها.
وقال المركز في بيان إنه “يرحل هؤلاء الأفذاذ في وقت يتعرض فيه تاريخ اليمن وآثار اليمن وهوية اليمن لحرب ضروس من قبل أعداء الحضارة اليمنية من مخلفات الكهانة والعنصرية”.

وفيما يلي نشوان نيوز ينشر نص البيان:

في ظل الظروف العصيبة التي يعيشها اليمن، رحل الأستاذ الدكتور يوسف محمد عبدالله العالم الأبرز في مجال الآثار واللغة اليمنية القديمة والأستاذ بجامعة صنعاء وجامعات أخرى.

إن رحيل الدكتور يوسف محمد عبدالله بما هو قامة علمية سامقة كان لها بصمتها في مجال الآثار، يمثل خسارة فعلية لليمن، خصوصاً أن هذا الرحيل يأتي بعد أسابيع قليلة من رحيل عالم آخر كبير، وهو الدكتور عبده عثمان وقبلهما أستاذ التاريخ الدكتور عبدالرحمن الشجاع.

يرحل هؤلاء الأفذاذ في وقت يتعرض فيه تاريخ اليمن وآثار اليمن وهوية اليمن لحرب ضروس من قبل أعداء الحضارة اليمنية من مخلفات الكهانة والعنصرية.

بالصور.. عملاق التاريخ الآثاري يوسف محمد عبدالله بقلم وعدسة الغابري

 

والبروفيسور يوسف هو أحد من حققوا موسوعة نشوان بن سعيد الحميري “شمس العلوم ودواء العرب من الكلوم”، مع الدكتور حسين العمري والدكتور مطهر الإرياني.

ترك يوسف محمد عبدالله رصيداً علمياً كبيراً، وشغل العديد من المناصب، منها عميد في كلية الآداب، ونائب لرئيس المجمع اللغوي، كمل شغل منصب الرئيس الأسبق للهيئة العامة للآثار والمخطوطات، والمستشار الأسبق لرئيس الجمهورية.

وأمام هذا المصاب، يتقدم مركز نشوان الحميري للدراسات والإعلام، بخالص العزاء والمواساة لأهالي الفقيد الكبير، وكافة الأوساط البحثية التاريخية وكافة محبيه، سائلين المولى عز وجل، أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة ويلهم الجميع الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية