طارق صالح باستقبال العميد الورد: جهود وساطة بُذلت قبل عملية تحريره

طارق صالح باستقبال العميد الورد: جهود وساطة بُذلت قبل عملية تحريره
طارق صالح خلال استقبال العميد قائد الورد بعد تحريره (إعلام المقاومة)

قائد قوات المقاومة الوطنية في اليمن طارق صالح باستقبال العميد الورد: جهود وساطة بُذلت قبل عملية تحريره من خاطفيه


قال قائد قوات المقاومة الوطنية ألوية حراس الجمهورية في اليمن ، العميد طارق صالح ، إنه جهود وساطة بُذلت للإفراج عن قائد عسكري اختطف في تعز ، وهو العميد قائد الورد، قبل إطلاق عملية نوعية لتحريره.
جاء ذلك، خلال استقباله أمس، العميد الورد، وهو قائد اللواء الثالث حراس جمهورية، اختطف من قبل مسلحين في تعز منذ شهور، وأعلنت المقاومة تحريره في عملية خاصة.
وحسب إعلام المقاومة، اطمأن صالح على صحة العميد الورد، وهنأه على سلامته بعد أربعة أشهر من اختطافه من قبل عصابة مسلحة أثناء قضاء إجازة برفقة أسرته في مدينة التربة.

واستعرض صالح، خلال اللقاء، جهود الوساطة التي بُذلت طيلة فترة الاختطاف، قبل أن يعطي ضوءاً أخضر لإطلاق عملية خاصة لتحريره من خاطفيه.

وعبرطارق صالح عن تقديره للجهود الصادقة التي بذلتها قيادة السلطة المحلية ومشايخ وأعيان محافظتي تعز والحديدة، والتي قابلها الخاطفون بتعنت وتنكر للقيم والأعراف اليمنية.

بدوره عبّر العميد قائد الورد عن شكره وامتنانه لقائد المقاومة الوطنية، ورفاقه من ضباط وأفراد المقاومة والقوات المشتركة؛ لتضامنهم خلال فترة اعتقاله.

وكانت وحدة من القوات الخاصة “تمكنت من تحرير العميد قائد الورد، قائد اللواء الثالث في عملية محكمة، بالتنسيق مع شعبة الاستخبارات في المقاومة الوطنية”.
ووعدت المقاومة، بكشف تفاصيل العملية التي أعلنت عنها، لتحرير القائد المختطف منذ شهور.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية