العجي العواضي لسفير فرنسا في اليمن: هذا ما يتطلبه وقف إطلاق النار

العجي العواضي لسفير فرنسا في اليمن: هذا ما يتطلبه وقف إطلاق النار
حسين العجي العواضي مع سفير فرنسا في اليمن جون ماري (نشوان نيوز)

العجي العواضي لسفير فرنسا في اليمن: هذا ما يتطلبه وقف إطلاق النار ودعم اتفاق الرياض بوابة السلام


شدد محافظ محافظة الجوف السابق في اليمن اللواء حسين العجي العواضي اليوم، على أهمية دعم تنفيذ اتفاق الرياض، ووصفه بأنه بوابة السلام، وأشار إلى ما يتطلبه وقف إطلاق النار في إطار جهود السلام.
جاء ذلك خلال لقاء جمعه مع سفير فرنسا لدى اليمن جان ماري صفا، حيث أوضح أن اللقاء تناول “الأوضاع الجارية في اليمن وما هي الحلول للمشكلات القائمه في اليمن ودور فرنسا كعضوة دائمة في مجلس الأمن وأحد رعاة المفاوضات النووية الاوروبية الايرانية”.
ووصف العواضي سفير باريس بأنه “شخص محب لليمن واليمنيين ولديه دراية ومعرفه باليمنيين ويتحدث العربية بطلاقة. وهذه عوامل تسهل طرح القضايا وتداول الراي فيها. ولذلك انصبت محاور النقاش على حلول المشكلات وليس توصيفها”.
وأضاف “من هذا المنطلق طرحت عليه أهمية دعم اتفاق الرياض باعتبارة بوابة السلام من خلال دعم الحكومة اليمنية لتحقيق استقرار الأوضاع في المناطق المحررة وبالذات العاصمة عدن، وكذلك مسالة إدراة الخلافات فيما بين اليمنيين في اطار الشرعية وحصول اصطفاف وطني يمني”.

وأوضح أنه تطرق الى التعنت الحوثي المعطل للسلام. وأكد أن وقف إطلاق النار يجب أن يتم وفق أفق سياسي ولابد من ضمانات لأن المليشيات الحوثية دائما تخرق وقف اطلاق النار ولا تلتزم بالاتفاقات، وتجربتنا معهم واضحة سواء من خلال كل الاتفاقات المحلية أو الدولية وكان آخرها اتفاق الحديدة.

وتابع: لذا لابد أن يشمل أي وقف اطلاق نار انسحاب قوات الحوثيين إلى مسافات آمنة بالذات في جبهة مارب. وقد ارتأيت أن أحد الضمانات استمرار تحليق طيران التحالف دون توجيه ضربات كأحد الأدوات الضاغطة لردع الحوثيين عن اختراق وقف اطلاق النار.

كما أشاد العجي العواضي بالدور الفرنسي من خلال سعادة السفير الذي عاش في اليمن وهو دور مرغوب ومنشود لكافة اليمنيين وقد تابعنا جميعا مقابلته في الشرق الاوسط وحملت رسائل هامة.

من جانبه، وحسب بيان العواضي الذي حصل نشوان نيوز على نسخة منه، أكد السفير حرصه وحرص فرنسا و الاتحاد الأوروبي على حلول السلام والأمن والاستقرار في اليمن وأهمية أن يستفيد اليمنيون من الاهتمام العالمي لإيجاد تسويه في اليمن مؤكدا أن المبادرة السعودية خطوة جيدة نحو السلام.

وقال إنه من خلال معرفته باليمن أنهم وبطبيعة علاقاتهم المجتمعيه مجتمع حواري وهذه ميزة إيجابية. وهي نقطة صحيحة اتفق معه فيها.

واعتبر أن إصرار الحوثيين على دخول مارب عمل لا يخدم السلام، وعلق العواضي “هو على حق. بل إنه سوف يشكل فاجعة سياسية وانسانية لليمن والعالم”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية