طارق صالح يشيد بسحب روسيا بعثتها من صنعاء بعد أحداث ديسمبر

طارق صالح يشيد بسحب روسيا بعثتها من صنعاء بعد أحداث ديسمبر
لقاء طارق صالح مع سفير روسيا في اليمن عبر دائرة تلفزيونية (إعلام المقاومة)

طارق صالح يشيد بسحب روسيا بعثتها في اليمن من صنعاء بعد أحداث ديسمبر 2017


أشاد قائد قوات المقاومة الوطنية – ألوية حراس الجمهورية في اليمن العميد طارق صالح اليوم، بمواقف روسيا في الشأن اليمني، بما في ذلك سحب بعثتها من صنعاء، بعد اغتيال الحوثيين للرئيس الراحل علي عبدالله صالح وأحداث ديسمبر من العام 2017.
جاء ذلك خلال لقاء عقده عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين، جرى خلاله مناقسة مختلف القضايا و المستجدات على الساحة اليمنية، كما استعرض عدداً من القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك، وفقاً لوكالة 2 ديسمبر المتحدثة باسم المقاومة.
وحسب المصدر، أشاد صالح خلال اللقاء بأدوار روسيا الاتحادية الصديقة الداعمة لليمن واليمنيين في مختلف المراحل والظروف، وعلاقة الصداقة القوية على الصعيدين الرسمي والشخصي التي ربطت الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وثمن طارق صالح موقف روسيا بعد سحب بعثتها في العاصمة صنعاء احتجاجا على جريمة اغتيال الشهيد الزعيم على يد مليشيات الحوثي.

وعبر عن أمله في “لعب روسيا دوراً في رفع العقوبات الدولية”، واصفاً إياها بـ”الظالمة”، تلك المفروضة على الرئيس “الشهيد علي عبدالله صالح” والسفير أحمد علي عبدالله صالح، وقال إن “تلك العقوبات ليس لها ما يبررها”.

بدوره عبر السفير الروسي عن سعادته باللقاء مع قائد المقاومة، مجددا التأكيد على وقوف روسيا وحكومتها إلى جانب اليمن في محنة الحرب التي يعيشها.
وأشار إلى جهود جمهورية روسيا الاتحادية لمنع اندلاع الحرب من بدايتها وبينها معارضتها للعقوبات الدولية داخل مجلس الأمن، منوها إلى أن موسكو مع رفع العقوبات.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية