يمنية قبل غزو الظلاميين وأربعة حروف.. صورة وتعليق

يمنية قبل غزو الظلاميين وأربعة حروف.. صورة وتعليق
يمنية بعدسة عبدالرحمن الغابري ريمة 2007.

بقلم وعدسة عبدالرحمن الغابري: يمنية قبل غزو الظلاميين وأربعة حروف.. صورة وتعليق


أظن أن المكسيكيين تعلموا منها حياكة قبعاتهم.. عمرها فوق 70 عاما لكنها تمتلك روح فتاة في 15 من العمر.

تحدثك عن السياسة وعصر التكنولوجيا ولم تدخل مدرسة أو تمسك قلما أو دفترا!.. تنظم الشعر بموازينها كما توزن مقاس (التّلِم) وتغزله بانسياب مثل جداول مياه السواقي!!

راعية أغنامها وكأنها تزفهن إلى حفلة غنائية.. صدى صوتها الرخيم العذب تردده جبال ريمة الشاهقة الخضراء.

تستمع إليها وكأنك في حضرة اوركسترا (ياني). رشيقة كأنها لوحة سوريالية ل(سلفادور دالي)!!

إنها يمنية من قبل غزو الظلاميين.
إنها منحوتة سبئية وحميرية نمنمها من صَنع ونحَت تمثال الحرّية المتوّج بياقوت البن، الموشّح بعناقيد العنب، وفي صدره كلمة من أربعة أحرف (حرّية).

إنها يمنية جبينها جبل (الجبين) الذي يحتضن الفصول الأربعة تحت إبطه كل يوم.. عروقه في تهامة وهامته في زحل.

إنها يمنية، هي وكوكب الأرض توءم.

– الصورة عام 2007م محافظة ريمة، الجبين.

عناوين ذات صلة:

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية