الحديدة: بيان البعثة الأممية بعد قصف الحوثيين مدنيين بطائرة مسيرة

الحديدة: بيان البعثة الأممية بعد قصف الحوثيين مدنيين بطائرة مسيرة
رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة في الحديدة الجنرال أبهيجيت غوها (تويتر)

الحديدة: البعثة الأممية تخرج عن الصمت بعد قصف الحوثيين مدنيين بطائرة مسيرة في الدريهمي غربي اليمن – بيان


خرجت البعثة الأممية – بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة غربي اليمن (أونمها)، عن الصمت، وأصدرت بياناً، عقب استهداف ميليشيات الحوثيين مدنيين في مديرية الدريهمي باستخدام طائرة مسيرة بدون طيار جنوب المدينة.
وقالت البعثة في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إن ما وصفته ب”النمط المُقلق من الأعمال العدائية العشوائية التي طالت المناطق السكنية في محافظة الحُديدة خلال الإيام الماضية”، أدى إلى مزيدٍ من التقارير عن وقوع خسائر وإصابات بين صفوف المدنيين.

وأضافت “هناك تقارير تُفيد بأن أحد الحوادث الأخيرة أدى إلى مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين عقب ضربة باستخدام طائرة مُسيرة استهدفت مطعماً في مِنطقة الطائف في الدريهمي يوم أمس، حيث تجمع الأهالي خلال عيد الفطر”.
وفي السياق، أدان رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الفريق أبهيجيت غوها هذا الحادث ، مشيرًا إلى أن استمرار تجاهل أرواح المدنيين وتأثير القتال المستمر على المناطق السكنية يجب أن يتوقف.

وناشد غوها كلا الطرفين بالتقيد بالتزاماتهم بحماية المدنيين بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.
وقال إنه “وبينما نشهد أقدس الفترات في التقويم الإسلامي، فإنني أحث الأطراف على احترام قدسية الحياة البشرية وحماية المدنيين وفقًا لالتزاماتهم واتخاذ خطواتٍ من شأنها المُضي قُدمًا نحو السلام في المحافظة وفي جميع أنحاء اليمن.”

يشار إلى أن مليشيات الحوثي استهدفت أمس الاول، مطعماً في الدريهمي باستخدام طائرة مسيرة قالت الحكومة إنها إيرانية الصنع، بما أدى لسقوط مدنيين بين قتيل وجريح.
وتواجه البعثة الأممية في الحديدة، انتقادات على إثر ما يصفه يمنيون ب”التغاضي” عن انتهاكات الحوثي المتكررة، وتنصل الجماعة من اتفاق ستوكهولم الذي وُقع في السويد في ديسمبر 2018.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية