تعز: أزمة القاطرات لليوم الرابع ولا جهود للمحافظة لحلها

تعز: أزمة القاطرات لليوم الرابع ولا جهود للمحافظة لحلها
تجمع قاطرات نقل بسبب قطع الطريق في تعز (صلاح الرحال)

تعز: أزمة القاطرات لليوم الرابع ولا جهود للمحافظة لحلها


مازال طريق الصحى – كربة (الخط البديل لهيجة العبد، بين محافظتي لحج- تعز المدينة) مغلقًا أمام الشاحنات والناقلات لليوم الرابع.

وعبر سائقو الناقلات عن استيائهم الكبير من استمرار إغلاق الطريق أمام ناقلاتهم، وتوقفهم إجباريًا في منطقة طور الباحة بمحافظة لحج.

وأدت أزمة قطع الطريق إلى أزمة خانقة في المشتقات النفطية داخل مدينة تعز.
وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إن السلطة المحلية منشغلة بنهب موارد المحافظة، ومازالت غائبة عن المشهد حتى كتابة الخبر، ولم تقم بأية محاولة لحل الأزمة.
يذكر أن طريق هيجة العبد قد أغلق أمام القواطر منذ يناير الماضي، بسبب أعمال الصيانة التي تتم ببطء.
ومنذ يناير الماضي، وخلال 5 أشهر، استمرت رحلة معاناة أصحاب الناقلات عبر طريق نقيل الكربة الذي تم اعتماده كطريق بديل.
وقالت معلومات إن بعض الشخصيات الاجتماعية تسعى لفتح الطريق لمرور القاطرات في نقيل الكربة في فترة واحدة (صباحًا أو مساء)، ومازالت الجهود مستمرة في ظل غياب تام لمحافظ تعز نبيل شمسان، الذي خيب آمال أبناء تعز الذين يترحمون على محافظهم السابق أمين محمود الذي حاول أن يخدم تعز رغم شراسة المخاطر المحيطة به في تلك الفترة، وعمل بفاعلية بدت شامخة أمام المحافظ الجديد الذي كسف نشاطه وتلاشت وعوده؛ إذ ظهر هزيلًا، ولا رهان عليه الآن؛ في أعين أبناء الحالمة تعز.

عناوين اذت صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية