الحكومة: أي جهود تهدئة لا تتضمن رفع حصار الحوثي تعز تعتبر منقوصة

الحكومة: أي جهود تهدئة لا تتضمن رفع حصار الحوثي تعز تعتبر منقوصة
قصف الحوثيين في أحياء تعز (أرشيف)

الحكومة: أي جهود تهدئة لا تتضمن رفع حصار الحوثي عن مدينة تعز جنوبي اليمن تعتبر منقوصة يدير ظهره لمعاناة الملايين


أكدت الحكومة اليمنية اليوم، أن أي جهود تهدئة لا تتضمن رفع الحصار الذي تفرضه ميليشيات الحوثي بقطع طرقات مدينة تعز جنوبي اليمن ، يعتبر جهداً منقوصاً.
وقال وزير الثقافة والإعلام والسياحة في الحكومة معمر الإرياني في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن “أي جهود للتهدئة في اليمن لا تتضمن رفع الحصار الكامل وغير المشروط عن محافظة تعز وتضع حد لمعاناة أبنائها،هو جهد منقوص يدير ظهره لمعاناة 4 مليون مواطن ،ويؤكد انتهاج المجتمع الدولي سياسة الكيل بمكيالين في تناوله للقضايا الانسانية”.
وأدان الإرياني ب”اشد العبارات استمرار الحصار الغاشم الذي تفرضه مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على محافظة تعز منذ انقلابها 2014″، وقال إن ذلك “خلف ماساة انسانية غير مسبوقة ومعاناة يومية لاكثر من 4 مليون مدني، في سياسة عقاب جماعي لأبناء المحافظة ترقى لمرتبة جرائم حرب”.
وأضاف أن “استمرار الحصار الذي تمارسه مليشيا الحوثي الارهابية امر واقع على ابناء تعز منذ 6 اعوام، يؤكد أكذوبة الحصار الذي ترفعه لاستعطاف وتضليل المجتمع الدولي، والمتاجرة بالورقة الانسانية، وزيف ادعاءاتها ومحاولاتها البائسة التغطية على جرائمها النكراء بحق اليمنيين”.
وطالبت الحكومة في السياق، المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الامن والمبعوثين الدولي والأمريكي بالقيام بمسئولياتهم القانونية والانسانية، وتكثيف الضغوط على مليشيا الحوثي لرفع الحصار عن تعز وتسهيل تنقل المدنيين ومرور السلع الغذائية تنفيذا لاتفاق السويد بشأن الحديدة.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية