الحديدة: الحوثيون يتكبدون خسائر في حيس بعد محاولة استحداث مواقع

الحديدة: الحوثيون يتكبدون خسائر في حيس بعد محاولة استحداث مواقع
قصف الحوثيين باتجاه قرى حيس في الحديدة (وكالات - ارشيف)

الحديدة: الحوثيون يتكبدون خسائر في حيس غربي اليمن بأيدي القوات المشتركة بعد محاولة استحداث مواقع


شهدت مناطق مديرية حيس بمحافظة الحديدة غربي اليمن، اليوم الاثنين، مواجهات بين القوات الحكومية المشتركة وبين ميليشيات الحوثيين، الذين تكبدوا خسائر مادية وبشرية، بعد محاولة استحداث مواقع

وأوضح إعلام القوات المشتركة، اليوم، أن مليشيات الحوثي التابعة لإيران حاولت ساعات الصباح التسلل واستحداث تحصينات في خطوط التماس شمال غرب مدينة حيس بعد وصول تعزيزات لها من جهة مديرية الجراحي ولكن دون جدوى.

وأضاف أن وحدات من القوات المشتركة خاضت اشتباكات بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في محيط مفرق العدين والضواحي الغربية لمدينة حيس وانتهت بمصرع وجرح عدد من عناصر المليشيات وإجبار البقية على الفرار .

ولفت إلى أن المليشيات استخدمت غطاء نارياً مكثفاً طال منازل المواطنين في الأطراف الغربية لمدينة حيس ذات الكثافة السكانية.

وتعد الاشتباكات الثالثة من نوعها في ذات المنطقة خلال أقل من أسبوع، قالت القوات الحكومية، إن جميعها انتهت بـ”الفشل الذريع للمليشيات الحوثية وخسائر بشرية ومادية فادحة في صفوفها”.

إلى ذلك تكبد الحوثيون خسائر مماثلة بضربات مركزة داخل مدينة الحديدة وفي جبهتي التحيتا والدريهمي الساعات الماضية، وفق ما أفاد به الإعلام العسكري.

وأضاف المصدر أن وحدات الاستطلاع رصدت تحركات للمليشيات الحوثية قرب خطوط التماس في شارعي صنعاء والخمسين وقطاعي الصالح وكيلو 16 بمدينة الحديدة وكذلك شمال شرق مدينة التحيتا وجنوب مدينة الدريهمي وسرعان ماتم إخمادها بإصابات مباشرة أوقعت فيها قتلى وجرحى وتدمير آليات.
وفي الوقت الذي لم يتسن فيه الحصول على تعليق فوري من الحوثيين، تأتي التطورات، في ظل الخروقات المتجددة في جبهات الحديدة، منذ توقيع اتفاق ستوكهولم برعاية الأمم المتحدة، وهو الاتفاق الذي تقول الحكومة إن الحوثيين تنصلوا من مقتضياته وحولوه إلى غطاء لاستمرار سيطرتهم وانتهاكاتهم لوقف إطلاق النار في الحديدة.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية