شقيق حسن زيد يقدم بلاغاً بعد إقرار قيادي حوثي باغتياله

شقيق حسن زيد يقدم بلاغاً بعد إقرار قيادي حوثي باغتياله
أسرة حسن زيد تتحدث عن إقرار قيادي حوثي بالوقوف وراء اغتياله (فيسبوك)

شقيق القيادي المحسوب على الحوثيين في اليمن حسن زيد يقدم بلاغاً بعد إقرار قيادي حوثي باغتياله في صنعاء


تقديم المحامي عباس زيد، ببلاغ إلى النيابة العامة في مناطق سيطرة مليشيات الحوثيين في اليمن، بعد رسالة نسبت إلى قيادي حوثي تتضمن اعترافاً باغتيال شقيقه القيادي حسن زيد وتهديداً لأسرته.
وكتب زيد على صفحته بمنشور اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أنه أن “تصل الجرأة في المجرم الذي يدعي أنه احد المشرفين الثقافيين ويدعمه احد اخوانة العاملين في جهاز المخابرات اليمنية بصنعاء بأن يعترف أن شقيقي حسن تم اغتياله بحكم اعدام صادر منهم ومتاخرا، ولا تحرك اجهزة المخابرات والأمن ساكنا، علما أن أحد إخوانه عليه حكم بالحبس سنتان وتم تحصينه من عناصر امنية نافذة.
وأضاف: معنى هذا أن ما قام به من جرائم بتكليف واضح. وان بعض الجناة يمارسون الابتزاز بمزيد من ارتكاب جرائم واذا تم ضبطهم هددوا بنشر حقائق صادمة ضد من كلفهم.

واعتبر زيد أن “الاعتراف هذا بيد اجهزة الأمن والمخابرات والنيابة العامة”، وقال “لن نسكت خاصة وقد سكتنا على التهديدات التي طالت اخي الشقيق حسن زيد رضوان الله تع إلى عليه”.
كما حمل عباس زد “احمل الاجهزة الامنية في صنعاء مسؤلية سلامة ابناء اخي”، الذي وصفه ب”الشهيد”. وقال: يكفي شعورنا بالذنب اننا سكتنا على تهديد اخي الشهيد حسن زيد وما زلنا متكتمين عن الجهات التي هددته وحمت وحصنت من يهدد ابنائه إلى اليوم.

وكانت سكينة حسن زيد، ابنة القيادي في حزب الحق، نشرت على صفحتها، معلومات تلمح إلى أن المسؤول عن اغتيال والدها، ينتمي إلى الحوثيين، رغم أن والدها، كان من أنصار الجماعة.
وأشارت سكينة إلى الرسالة التي وصلتها وقالت “هذا اقرار من احد الملتصقين بأنصار الله بأنه اصدر حكم الاعدام على أبي ، الرسالة ضمن عشرات الرسائل التي تتضمن تهديدات والتي تصل لأخي منذ شهور من هذا الشخص نفسه”.
يشار إلى أن حسن زيد اغتيل في صنعاء، بظروف غامضة، وسعى الحوثيون لإغلاق ملف القضية بإعلان ضبط متهمين، إلا أن المعلومات المعلنة منهم بقيت مثار شكوك، قبل أن يتأكد تلفقيها بتصريحات أفراد من أسرة زيد.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية