خمسة قتلى من آل الحرق في تعز ومناشدة لقيادة الشرعية

خمسة قتلى من آل الحرق في تعز ومناشدة لقيادة الشرعية
مدينة تعز (أرشيف)

خمسة قتلى من آل الحرق في تعز جنوبي اليمن بنيران مسلحين من الجيش ومناشدة لقيادة الشرعية


قتل خمسة أشخاص على الأقل، واختطف آخرون، بنيران مسلحين محسوبين على قوات الجيش في مدينة تعز جنوبي اليمن .
وأوضحت مصادر محلية لـ”نشوان نيوز”، أن قوات محسوبة على محور تعز، تشن حملة متواصلة ضد آل الحرق في المدينة، وقتلت خمسة أفراد من الأسرة واختطفت آخرين، بعد مقتل قيادي، محسوب على القوة.
من جانبها، ناشدت أسرة آل الحرق في تعز، قيادة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن الأحمر ورئيس الحكومة معين عبدالملك، لإنقاذها من الحملة.
وقالت الأسرة في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه “نحن عائلة محمد علي الحرق محاصرون في حارة عمد خلف مصنع الشرق للبلاط مديرية المظفر محافظة تعز”.
وأضاف “رجالنا تُقتل في الشوارع وتُرمى، بيوتنا نُهبت بالكامل وشُرِدنا وأصبحنا بلا مأوى ولا مسكن، النساء تبكي وتصيح قهراً وألماً وهي ترى رجالها تُقتل ولا أحد ينصرنا. نحن مشردون بلا أهل ولا بيوت، مشردين في الشوارع نُقتل بدم بارد ولا أحد يُغيثنا”.
وأضاف “اعتدى علينا ماجد الأعرج”، الذي وصفه ب”القاتل السّفاح وعصاباته اعتدوا علينا أمس العصر قتلوا أعمامي وأولاد أعمامي وإلى الآن منذ الامس نحن محاصروم ولا يزال عصابات هذا السفاح ينتشرون بين البيوت والأزقة ويقتلون أي رجل له علاقة بعائلة الحرق”.
وتابع “عائلة الحرق لم يعتدوا على أحد بل ماجد الأعرج وعصاباته هم من اعتدوا علينا بالأمس إلى بيوتنا وأرادوا أخذ أرضنا بالقوة التي هي ملكنا منذ الأزل وورثناها أباً عن جد والجميع يعلم”.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية