الهجرة الدولية: أكثر من مليوني طفل في اليمن خارج المدارس

الهجرة الدولية: أكثر من مليوني طفل في اليمن خارج المدارس
التعليم في اليمن تضرر مدارس بسبب الحرب (علي جعبور)

الهجرة الدولية تقول إن هناك أكثر من مليوني طفل في اليمن بسن التعليم خارج المدارس


قالت المنظمة الدولية للهجرة في اليمن اليوم، إن هناك أكثر من مليوني طفل يمني خارج المدارس، في ظل الظروف الأمنية والمعيشية الصعبة في البلاد.
وقالت المنظمة في بيان مقتضب اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، إن أكثر من مليوني طفل في سن الدراسة في اليمن لا يذهبون إلى المدرسة.
وحسب البيان، تعمل المنظمة الدولية للهجرة حالياً مع شركائها لإعادة تأهيل أو بناء 25 مدرسة في عدن ولحج.
من جانب آخر، قالت المنظمة إن الماجرين إلى اليمن يواجهون مخاطر وتحديات متعددة في كل مرحلة من مراحل رحلتهم في اليمن، لا سيما فيما يتعلق بالحصول على الصحة والعمل والغذاء.
وشددت على أنه “يجب توفير الحماية للمهاجرين الذين تقطعت بهم السبل، بما في ذلك إعطائهم خيار العودة بأمان إلى ديارهم”.
وقالت المنظمة الدولية للهجرة إنها والاتحاد الأوروبي للحماية المدنية والمساعدات الإنسانية تقدمان دعمهما للمهاجرين الضعفاء في اليمن من خلال توفير خدمات الحماية عبر الأسر المستضيفة وأنشطة النقد مقابل العمل وبرنامج العودة الإنسانية الطوعية.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية