توجيهات رئيس الحكومة بشأن أحداث تعز: وضع حد وضبط المتورطين

توجيهات رئيس الحكومة بشأن أحداث تعز: وضع حد وضبط المتورطين
رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك (ارشيف)

توجيهات رئيس الحكومة بشأن أحداث تعز: وضع حد وضبط المتورطين باستهداف مدنيين جنوبي اليمن


أصدر رئيس الحكومة اليمنية الدكتور معين عبدالملك أمس الخميس، توجيهات بوضع حد لما وصفها ب”الأحداث المؤسفة”، في محافظة تعز جنوبي البلاد وشدد على ضرورة ضبط المتورطين.
ووفقاً لوكالة الأنباء الحكومية، شملت توجيهات رئيس الوزراء إلى وزارة الداخلية والسلطة المحلية بمحافظة تعز، وضع حد للأحداث المؤسفة التي شهدتها المدينة مؤخراً وادت إلى مقتل وجرح مدنيين، وضبط كل المتورطين في هذه الاحداث وتقديمهم إلى المحاكمة لينالوا جزائهم الرادع والعادل”.

وأكد عبدالملك، في توجيهات أصدرها إلى وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان ومحافظ تعز نبيل شمسان، ان هذه الاعمال الفوضوية وما رافقها من سفك للدماء لا يمكن السكوت عنها أو التغاضي عن مرتكبيها أياً كانوا وسيتم معاقبتهم وفقاً للقوانين النافذه..

وأشار إلى ان هذه الاعمال غير مقبولة وتسيء إلى سمعة مدينة تعز كمنارة للنضال الوطني والجمهوري عبر التاريخ.

وشدد رئيس الوزراء، على ان توجيهات رئيس الجمهورية تقتضي محاسبة كل المتورطين في هذه الاحداث وعدم التهاون في ملاحقتهم والانتصار لدماء الضحايا الأبرياء.

وأضاف انه سيتم اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتفعيل عمل مؤسسات الدولة للقيام بدورها بشكل فاعل ومؤثر في تطبيع الأوضاع وبسط الأمن والاستقرار، وتحقيق سيادة القانون على الجميع دون استثناء.

ودعا رئيس الحكومة، أبناء مدينة تعز وكافة القوى السياسية والمجتمعية إلى مساندة إجراءات إنفاذ القانون والحفاظ على الامن والاستقرار وتوحيد الصفوف باتجاه استكمال تحرير محافظة تعز من مليشيا الحوثي الانقلابية ومشروعها العنصري المدعوم إيرانيا..

كما وجه الأجهزة العسكرية والأمنية بالعمل على ضبط الفوضى والانفلات وملاحقة المجرمين أياً كانوا، ووقف اعمال التعدي على الممتلكات العامة والخاصة ونهب حقوق المواطنين.

يشار إلى ان العديد من القتلى سقطوا بحملة محسوبة على قيادات عسكرية ضد سكان من “آل الحرق” في مديرية المظفر، والذين قتل عدد من أفراد أسرهم واعتقل آخرون.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية