القوات المشتركة: الرد بحزم على قذائف حوثية بأطراف الحديدة

القوات المشتركة: الرد بحزم على قذائف حوثية بأطراف الحديدة
تصعيد في الحديدة بين القوات المشتركة وبين الحوثيين (أرشيف - تويتر)

القوات المشتركة: الرد بحزم على قذائف حوثية بأطراف الحديدة غربي اليمن


شهدت جبهات محافظة الحديدة غربي اليمن، اليوم الجمعة، تجدد الاشتباكات بين القوات الحكومية المشتركة وميلشيات الحوثيين، في ظل الخروقات المتصاعدة من قبل الأخيرة.
وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة، أن المليشيات الحوثية المدعومة من إيران حاولت استهداف مواقع متقدمة للقوات المشتركة في جبهتي المطار والصالح بمدينة الحديدة مستخدمة قذائف الهاون والأسلحة الرشاشة عيار 12:7 وسرعان ما تم التعامل معها.

وأضاف أن وحدات القوة “ردت بحزم على مصادر النيران وأخمدتها، كما وجهت ضربات مركزة بالسلاح المناسب محققة إصابات مباشرة في أهداف مرصودة لذات المليشيات شمال شرق المطار وخلف كلية الهندسة بعد رصد دقيق لتحركات عناصرها”.

وفي جنوب الحديدة قالت القوات المشتركة إنها أجبرت تعزيزات لميلشيات الحوثيين قادمة من جهة مزارع الحسينية في مديرية بيت الفقية على الفرار.
وأضاف المصدر، أن وحدات الاستطلاع رصدت تعزيزات للمليشيات كانت في طريقها صوب جيوبها القريبة من منطقة الجاح في ذات المديرية وسرعان ماتم التعامل معها بنجاح.

وتابع أن الوحدات المرابطة في منطقة الجاح الاستراتيجية حققت إصابات مباشرة بالسلاح المناسب موقعة قتلى وجرحى في صفوف عناصر المليشيات الإنقلابية وإجبارها على العودة من حيث أتت”. من دون أن يتسنى على الفور، الحصول على تعليق من الحوثيين.

وتشهد الحديدة خروقات متكررة، تصاعدت وتيرتها مؤخرا، في ظل اتفاق وقف إطلاق النار الهش، الذي ترعاه الأمم المتحدة، منذ سنوات، ممثلاً في اتفاق ستوكهولم الذي تقول الحكومة إنه تحول لغطاء لانتهاكات الحوثيين.

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية