أنصار المؤتمر الشعبي العام يحيون ذكرى تأسيسه: مستقبل وطن

أنصار المؤتمر الشعبي العام يحيون ذكرى تأسيسه: مستقبل وطن
إحياء ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن (تويتر)

أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن يحيون ذكرى تأسيسه: مستقبل وطن


دشن مناصرون لحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، لإحياء تأسيس الحزب الـ39، في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد.
وتحت #المؤتمر_مستقبل_وطن غرد يمنيون على موقع تويتر، في ذكرى تأسيس الحزب الذي تأسس في العام 1982، ثم كان شريك إعادة تحقيق الوحدة اليمنية في العام 1990، ولاحقاً الحزب الحاكم.
وأشاد مناصرو المؤتمر في الحملة التي تابعها نشوان نيوز بنهج الحزب الديمقراطي البراغماتي، الذي يأتي من مدرسة إدارية خلافاً للأحزاب الإيديولوجية الأخرى.
وشملت المنشورات، عدداً كبيراً من التغريدات التي تشيد بالرئيس السابق علي عبدالله صالح مؤسس الحزب، إلى جانب اقتباسات من خطاباته، وكذلك تصريحات الأمين العام الراحل عارف عوض الزوكا.

 

وقال خالد معوضة مغرد على حسابه تويتر إن “المؤتمر هو البوصلة التي تساعد المجتمع اليمني على الحفاظ على اتجاهاته السليمة في هذه الحياة ، وتحول بينه وبين الهيام على وجهه دون هدف ، مما قد يعرضه إلى السقوط في براثن الشر والظلام”.

من جهته يقول النائب في البرلمان علي مسعد اللهبي إن “الحفاظ على المؤتمر هو حفاظ على أحد أدوات العمل المدني السلمي في المجتمع ومصلحة مشتركة لأبناء الشعب اليمني العظيم ولكل القوى السياسية الوطنية الديمقراطية الفاعلة”.
وتفاعلاً مع الحملة، شارك وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، وقال إن “الذكرى 39 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام في 24 من أغسطس 1982″، تحل “وبلادنا وشعبنا وتنظيمنا الرائد يواجهون جملة من التحديات والمخاطر التي تستهدف كينونة البلد وهويته وحاضره ومستقبله، والمكتسبات الوطنية التي حققها اليمنيين بنضالاتهم وتضحياتهم الجسيمة خلال العقود الماضي”.
وأضاف “التحق المؤتمر بمسيرة النضال وحدد موقفه الرافض للمشروع التوسعي الإيراني والانقلاب الحوثي بوضوح، انتصارا لمبادئه واهدافه ورصيده النضالي وارثه الوطني، والتحم في انتفاضة ديسمبر التي استشهد فيها الزعيم علي عبدالله صالح، والأمين عارف الزوكا بمعركة بلادنا وشعبنا للخلاص من مليشيا الحوثي”.

 

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية