العطاس يطلق تصريحات مثيرة حول أحداث 86 ومقتل اسماعيل وقادة آخرين

العطاس يطلق تصريحات مثيرة حول أحداث 86 ومقتل اسماعيل وقادة آخرين
حيدر العطاس يطلق تصريحات مثيرة للجدل (قناة العربية)

حيدر العطاس يطلق تصريحات مثيرة حول أحداث 86 ومقتل اسماعيل وقادة آخرين في جنوب اليمن


أطلق رئيس الوزراء اليمني الأسبق حيدر أبو بكر العطاس، تصريحات مثيرة حول أحداث 86، بما فيها التلميح باتهامات لنائب الرئيس السابق علي سالم البيض بالوقوف وراء تصفية، الرئيس الأسبق في جنوب اليمن عبدالفتاح اسماعيل .
جاء ذلك في مقابلة مثيرة أجرتها قناة العربية في برنامج الذاكرة السياسية، استنقطت خلاله العطاش بتصريحات مثيرة للجدل، بشأن أحداث العام 1962 المؤسفة الجنوب اليمني. وشكك في رواية تصفية اسماعيل، ملمحاً إلى دور محتمل للبيض.

وتحدث البيض عن أدوار عدد من الشخصيات، من الرئيس الأسبق علي ناصر محمد وكذلك وزير الدفاع عبدالله علي عليوه ، منوهاً إلى أن الأحداث سارت على غير ما كان مخططاً، بتفجرها، بعد أن كانت في البداية تستهدف شخصيتين على الأرجح.
ورداً على سؤال حول ما إذا كان هناك دور للرئيس السابق في اليمن علي عبدالله صالح خلال تلك الأحداث، تطرق الأخير إلى موقفين، الأول أن صالح كان أول من اتصل به، والثاني اتهام صالح بأنه خطط لاحتياج الجنوب على إثر تلك الأحداث.
وكان العطاس، رئيس وزراء اليمن الجنوبي خلال تلك الأحداث، غير أنه كان متواجداً خارج البلاد، وقد أثارت تصريحاته، تعليقات رصدها نشوان نيوز بين من شكك بالدوافع من إطلاقها، ومن اعتبرها ملفتة لللانتباه، خصوصاً وأن الكثير من اليمنيين لا يحبذون الحديث عنها.

 

 

عناوين ذات صلة:

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية