وثيقة بني حشيش صنعاء: هل سيمنع الحوثيون النساء من الهواتف؟

وثيقة بني حشيش صنعاء: هل سيمنع الحوثيون النساء من الهواتف؟
جماعة الحوثي تكثف حملات فرض الإتاوات والزكوات في رمضان (تويتر - ارشيف).

وثيقة بني حشيش صنعاء: هل سيمنع الحوثيون في اليمن النساء من استخدام الهواتف الذكية؟


كشفت وثيقة متداولة في اليمن ، اليوم، عن تعهدات وجهاء قبليين موالين لجماعة الحوثيين بإحدى ضواحي العاصمة صنعاء، بمنع النساء من استخدام الهواتف اللمس وأدوات التجميل.
وتظهر الوثيقة التي يعيد نشوان نيوز نشرها، عن توقيع وجهاء إحدى مناطق بني حشيش وثيقة، تشمل تعهدات باتخاذ إجراءات تحد من تنفيذ من ما وصفوه بـ”المخططات الاستعمارية فسيي البلاد العربية والإسلامية”، وضمن إدوات “الغزو الفكري الخطير”، الذي يزعمون استهدافه المسلمين.
ووصفت الوثيقة الهواتف القابلة لتحميل أنظمة (تطبيقات)، بأنها “وسائل حقيرة”، وتعهدوا بمنع النساء من استخدام هذه الهواتف، وإن كل من يعطي امرأة “هاتف لمس”، عليه غرامة قدرها 200 ألف ريال ورأس بقر، كغرامة.
ونص البند الثاني، على منع التبرج في الأعراس والمناسبات، معتبرين ذلك “تبرج الجاهلية”، مشدداً على عدم استخدام محاليل التجميل، بكافة أنواعها لغير المتزوجات.
وتضمنت الوثيقة، منع النساء من صعود السيارات دون “محرم”، ومنع المرأة من العمل لدى المنظمات الإغاثية، وقالت الوثيقة إنها ثبت إن الهدف من التوظيف لاختيار الشابات لابتزازهن جنسياً، حد زعمهم.

وثيقة من بني حشيش صنعاء تكشف تعهدات بمنع النساء من استخدام الهواتف الذكية
وثيقة من بني حشيش صنعاء تكشف تعهدات بمنع النساء من استخدام الهواتف الذكية (شبكات تواصل)

الجدير بالذكر، أن الوثيقة، لا تختلف كثيراً عن مضامين بدأت تظهر في منطقة أو أخرى، وتعكس تطرفاً يتبناه المشرفون الحوثيون على غرار الجماعات المتطرفة والإرهابية ومنها تنظيم داعش.

اقرأ أيضاً: صنعاء: الحوثيون يواصلون التضييق على الجامعات على غرار داعش -تعميم

وسبق أن اتخذت الجماعة، قرارات في الجامعات تركز على منع الاختلاط وصولاً إلى الاشتراطات المتعلقة بإقامة حفلات التخرج واللباس وحتى الجلوس في الأماكن العامة.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية