تقرير حقوقي يرصد 1278 واقعة استهداف حوثي للمدنيين في مأرب

تقرير حقوقي يرصد 1278 واقعة استهداف حوثي للمدنيين في مأرب
من أثار قصف الحوثيين مأرب وسط اليمن (ارشيف)

تقرير حقوقي يرصد 1278 واقعة استهداف حوثي للمدنيين في مأرب وسط اليمن بين قصف صاروخي ومدفعي وطائرات مسيرة وألغام


كشف تقرير حديث صادر عن تحالف رصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن عن رصد 1278 واقعة استهداف حوثي وأكثر من ألفي قتيل وجريح في صفوف المدنيين بمحافظة مأرب وسط البلاد، سقطوا بنيران وهجمات ميليشيات الحوثيين المدعومة من إيران في الفترة من ديسمبر 2014 وحتى يونيو 2021.
وحسب التقرير الذي اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، تحت عنوان “مأرب: مدنيون تحت القصف والحصار”، فقد رصد التحالف 1287 بلاغاً وشكوى تتعلق بوقائع القصف وحوادث انفجار الألغام التي نفذتها المليشيا بحق السكان المدنيين بمحافظة مأرب.
وتشمل الحصيلة، 871 واقعة قصف صاروخي و119 واقعة قصف مدفعي و44 واقعة هجوم بطائرات مسيرة و262 واقعة انفجار الغام وعبوات ناسفة وذخائر غير متفجرة.
ويشير التقرير الى الضحايا اللذين سقطوا بين قتيل وجريح بسبب الاستخدام المفرط من قبل المليشيا الحوثية للصواريخ البالستية -صواريخ الكاتيوشا -الطائرات المسيرة-القذائف المدفعية – الألغام والعبوات الناسفة
حيث تحقق فريق تحالف رصد من مقتل واصابة 2032 شخص بينهم 294 طفل و132 امرأة و104 مسن. وذلك خلال الاستهداف المباشر والمتعمد للأحياء المأهولة بالسكان ومخيمات النازحين.
ووثق التقرير مقتل 440 مدني بينهم 61 طفل و37 امرأة و29 مسن واصابة 914 مدني بينهم 124 طفل و73 امرأة و60 مسن . جراء اعمال القصف الصاروخي على الاحياء السكنية ومخيمات النازحين في 11 مديرية بمأرب.
وسجل التقرير عدد 678 حالة قتل واصابة تعرض لها مدنيين من أبناء محافظة مارب جراء انفجار الألغام والعبوات الناسفة والذخائر غير المتفجرة التي زرعنها وخلفتها ميليشيا الحوثي ومن بين الضحايا 109 طفل و22 امرأة و15 مسن موزعين على عدد 11 مديرية هي مدينة مأرب – صرواح – مجزر – الوادي – حريب – مدغل – الجدعان -ماهلية – العبدية – رغوان – رحبة.
وطبقا للأرقام والاحصائيات الموثقة فان عدد 227 مدني بينهم 30 طفل و5 نساء و7 مسن قضوا بسبب مخلفات وذخائر الحرب الحوثية وأصيب عدد 451 اخرين.
وتسببت الألغام الأرضية بنوعيها الفردية والمضادة للمركبات في قتل 132 مدني بينهم 21 طفل و5 نساء و5 مسن واصابة 212 اخرين بينهم 50 طفل و15 امرأة. بينما حصدت العبوات الناسفة التي زرعنها المليشيا أرواح 87 مدني بينهم طفلين ورجليين مسنين واصابة 234 اخرين بجروح مختلفة.
وطالب التقرير المليشيا الحوثية التوقف الفوري دون شروط عن شن أي هجمات تستهدف المدنيين في محافظة مارب بقصد أو غير قصد والكف عن استخدام كل أنواع الأسلحة التي لا تفرق بين الأعيان المدنية والعسكرية طبقا لقواعد التمييز التي تضمنها القانون الدولي الإنساني وأكدت عليها اتفاقيات جنيف الأربع. وكذا الوقف الفوري لزراعة الألغام والعبوات الناسفة وباقي مخلفات الحرب بكل أشكالها وأنواعها وأحجامها مع سرعة تسليم خارطة المناطق الملوثة بتلك المخلفات في محافظة مأرب .

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية