الحكومة تستغرب الصمت الدولي هجمات الحوثي في مأرب

الحكومة تستغرب الصمت الدولي هجمات الحوثي في مأرب

الحكومة اليمنية تستغرب الصمت الدولي هجمات الحوثي في مأرب وسط اليمن وتدعو لإدانة صريحة


وصفت الحكومة اليمنية، ما قامت به ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران من قصف باستخدام صواريخ باليستية استهدفت حياً سكنياً في مأرب وسط البلاد، بأنه عمل انتقامي، ودعت المجتمع الدولي إلى إدانة صريحة وواضحة لهذه الهجمات “الإرهابية”.
جاء ذلك، في بيان صادر عن وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، في أعقاب القصف الذي أوقع 35 قتيلاً وجريحاً بالمدينة المكتضحة بالنازحين.
وقال الإرياني إن “-ندين ونستنكر باشد العبارات قيام مليشيا الحوثي المدعومة من ايران باستهداف حي الروضة السكني شمال مدينة مارب المكتظة بالسكان والنازحين بثلاثة صواريخ باليستية ايرانية الصنع.
وأضاف أن القصف أدى “الى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بينهم نساء واطفال لم تتضح حصيلتهم بعد،اضافة الى تضرر عدد من المنازل”.
واعتبر المتحدث أن “الاستهداف المتعمد للمدنيين والأحياء السكنية في مدينة مأرب عمل انتقامي جبان”، يعكس فشل من وصفها بـ”مليشيا الحوثي الارهابية في تحقيق انتصار ميداني وعجزها عن النيل من صمود واستبسال هذه المدينة البطلة وأبنائها الشجعان، وكذا الخسائر الفادحة التي تتكبدها بشكل يومي في مختلف جبهات المحافظة”.
وأضاف “نستغرب استمرار صمت المجتمع الدولي والامم المتحدةوالمبعوثين الاممي والأمريكي إزاء هذه الهجمات الارهابية التي تستهدف المدنيين من النساء والاطفال في انتهاك صارخ للقانون الدولي، ونطالب بادانة واضحة وصريحة،وتحرك لملاحقة المسئولين عنها من قيادات وعناصر مليشيا الحوثي في المحاكم الدولية”.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية