برلمانية المؤتمر: الإجرام الحوثي يزداد طردياً وتصريحات السلام الدولية

برلمانية المؤتمر: الإجرام الحوثي يزداد طردياً وتصريحات السلام الدولية
جانب من آثار سقوط صاروخ باليستي لميليشيات الحوثي استهدف مأرب (شبكات تواصل)

برلمانية المؤتمر: الإجرام الحوثي يزداد طردياً وتصريحات السلام الدولية في اليمن


أعربت الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن عن استغرابها من تزايد ما وصفها بهجمات “الإجرام الحوثية طردياً، بالترافق مع تصريحات المبعوثين الأممي هانس غروندبرغ والأمريكي تيم ليندركينغ بشأن السلام في البلاد.
وقالت الكتلة في بيان حصل نشوان نيوز على نسخة منه، إنه “في الوقت الذي يسمع فيه الشعب اليمني عن تصريحات لمندوبين دوليين وامميين عن مبادرات سلام في الشأن اليمني، تتزايد عمليات الاجرام الحوثية الارهابية والتي لا تأبه لما يصدر من المبعوثين والمنظمات الدولية”.
وأضافت أن “الاعمال الإجرامية الصادرة عن جماعة الحوثية الارهابية المدعومة ايرانياً، تضع تصريحات المبعوثين الدوليين والاميين عن السلام محط استغراب لدى الشارع اليمني الذي يعرف حقيقة جماعة الحوثي الاجرامية واهدافها ووسائلها واكاذيبها وهمجيتها”.
وأشار البيان إلى أنه “بالأمس قامت تلك الجماعية الإرهابية باستهداف ميناء المخا المدني كعدوة للحياة والإنسانية. واليوم والامس وقبلها تقوم باستهداف منازل المواطنين في مآرب مما أسفر عن استشهاد النساء والأطفال في جرائم أخلاقية وإنسانية تعبر عن تلك الجماعة الإرهابية العنصرية السلالية وهمجيتها”، وفقاً لتعبير الكتلة البرلمانية.
وتابعت “بالأمس القريب تم استهداف منزل النائب المناضل حسين السوادي ومحافظ مأرب وعدد من المواطنين في مآرب ، واليوم تستهدف منزل النائب المناضل صغير عزيز في ابشع عملياتها الاجرامية”، وفقاً لما جاء في البيان.

وقال البيان ان تفجير المنازل السكنية واستهدافها بالصواريخ البالستية اعمال بربرية همجية وجبانه تحرمها كل القيم والأديان والأعراف والقوانين والنظم الوطنية والاممية والإنسانية ، وتمثل وصمة عار لمن يتعامل مع جماعة الحوثية الإرهابية الاجرامية من المبعوثين والمنظمات او يتعاون معها من أبناء اليمن .

وأضاف: إن مثل هذه الجرائم لن تمر دون حساب ولن يتناسها شعبنا اليمني طال الزمن او قصر، وان مثل هذه الجرائم تستوجب على الشعب اليمني وقيادة الشرعية والتحالف العربي والمجتمع الدولي القيام بواجباتهم امام هذه الجماعية الإرهابية الهمجية وسيكون لكل شيء حساب”..

وختم البيان بـ”التحية لأبطال اليمن من الجيش والحراس والمقاومة ورجال القبائل الاحرار، والرحمة للشهداء، والشفاء للجرحى”.
وجاء البيان بعد ساعات من سقوط 35 قتيلاً وجريحاً من المدنيين جراء سقوط ثلاثة صواريخ باليستية إيرانية الصنع، على أحياء سكنية في مأرب، التي تأوي أكثر من مليوني نازح، أغلبهم فروا من بطش الحوثيين.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية