القوات المشتركة تفكك حقل ألغام زرعها الحوثيون في حيس الحديدة

القوات المشتركة تفكك حقل ألغام زرعها الحوثيون في حيس الحديدة

القوات المشتركة تفكك حقل ألغام زرعها الحوثيون في مديرية حيس بمحافظة الحديدة غربي اليمن


أعلنت القوات الحكومية المشتركة في محافظة الحديدة غربي اليمن اليوم، أنها فككت عشرات الألغام جرى اكتشافها مززروعة من قبل ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في أحد الحقول بمديرية حيس جنوبي المحافظة.
وأفاد الإعلام العسكري للمشتركة، أن الفريق الهندسي المكلف بتطهير حقل الألغام المكتشف مؤخرا جنوب مدينة حيس، نزع وفكك، اليوم الاثنين 11 أكتوبر، عشرات الألغام بينها 13 لغما فرديا محرمة دوليا، وأخرى مضادة للدروع معظمها حولتها المليشيات التابعة لإيران إلى ألغام فردية عبر دواسات. ولفت أن العمل مستمر حتى تطهير المنطقة المنكوبة وتمكين أهاليها من العودة إلى منازلهم ومزارعهم.

و في تصريح صحفي طالب الفريق الهندسي الأمم المتحدة بالتحرك الجاد والضغط على المليشيات الحوثية لتسليم خرائط الألغام في المناطق المحررة خاصة الألغام الفردية لما تشكله من خطر على حياة المواطنين المدنيين فضلا عن إعاقة عودتهم إلى منازلهم من مخيمات النزوح.

وأوضح أن حقل الألغام الفردية المحرمة دوليا جنوب مدينة حيس، مزروع بطريقة هندسية خبيثة وعلى مساحات واسعة ويحتاج لتطهيره الكثير من الوقت والجهد. كما أكد أن هذا الحقل من الألغام الفردية المحرمة دوليا يكفي لجر مليشيات الحوثي إلى محاكمة دولية بموجب اتفاقية أوتاوا.

ولفت إلى أن الحقل المشار إليه يعد الأكبر بين الحقول التي تم اكتشافها وتطهيرها على امتداد المناطق المحررة في الساحل الغربي، من حيث المساحة وكميات الألغام الفردية المحرمة دوليا.

الجدير بالذكر أن الحوثيين زرعوا مئات الآلاف من الألغام، ولا تكاد تمر أيام دون تسجيل ضحايا في صفوف المدنيين، وخصوصاً في الحديدة ومحافظات تعز ومأرب وغيرها من المحافظات.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية