واشنطن: كوفيد19 يكتب السطر الأخير من حياة كولن باول

واشنطن: كوفيد19 يكتب السطر الأخير من حياة كولن باول
وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول 2014 (فيسبوك -صفحته الشخصية)

واشنطن: كوفيد19 يكتب السطر الأخير من حياة كولن باول وزير الخارجية الأمريكي الأسبق والذي توفي اليوم


أعلنت عائلة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، كولن باول اليوم، وفاته إثر مضاعفات إصابته بفيروس كورونا كوفيد19، ليكتب بذلك السطر الأخير في سيرة الرجل الذي تقلد مناصب عسكرية وسياسية.
وأوضحت العائلة في بيان مقتضب على صفحته الرسمية اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أن وزير الخارجية الامريكي السابق ورئيس هيئة الاركان المشتركة توفي صباح اليوم بسبب مضاعفات كوفيد 19، وأشارت إلى أنه تم تطعيمه بالكامل.
وتقدمت أسرة باول بالشكر للطاقم الطبي في مركز والتر ريد الطبي الوطني على علاجهم له باهتمام. قائلين “لقد فقدنا زوجا رائعا ومحببا وابا وجدا وامريكا عظيما”.
الجدير بالذكر أن بوال هو أول وزير خارجية أمريكي أسود، ولعب دورا بارزا مع العديد من الإدارات الجمهورية في تشكيل السياسة الخارجية الأمريكية في السنوات الأخيرة من القرن العشرين والسنوات الأولى من القرن الحادي والعشرين، وفقاً لشبكة سي إن إن الأمريكية.
ولد باول في مدينة نيويورك في عام 1937 وتربى في جنوب برونكس. هاجر والداه لوثر ومود باول إلى الولايات المتحدة من جامايكا. تلقى باول تعليمه في المدارس العامة في نيويورك، وتخرج من كلية مدينة نيويورك (CCNY)، وحصل على درجة البكالوريوس في الجيولوجيا.
وشارك أيضا في احتياط قوات التدريب في الكلية وتم تعيينه في رتبة ملازم ثاني بعد تخرجه في يونيو 1958. كما حصل أيضا على درجة ماجستير إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن.
وارتفعت شعبية باول بأمريكا في أعقاب انتصار التحالف بقيادة الولايات المتحدة خلال حرب الخليج، ولفترة في منتصف التسعينيات، كان يُعتبر المنافس الرئيسي ليصبح أول رئيس أسود للولايات المتحدة.

لكن سمعته ستظل ملطخة إلى الأبد بعدما دفع، بصفته وزير خارجية جورج بوش الابن، إلى تقديم معلومات استخباراتية خاطئة أمام الأمم المتحدة للدفاع عن حرب العراق، والتي وصفها فيما بعد بـ”وصمة عار” في سجله، وفقاً لتقرير سي إن إن.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية