الانتقالي حول انفجار سيارة مفخخة في عدن: قوى الإرهاب ستنال جزاءها

الانتقالي حول انفجار سيارة مفخخة في عدن: قوى الإرهاب ستنال جزاءها
الناطق باسم المجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري (ارشيف)

المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن يعلق حول انفجار سيارة مفخخة في عدن: قوى الإرهاب ستنال جزاءها


أصدر المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء السبت، بياناً بشأن الانفجار الذي وقع عند بوابة مطار عدن الدولي بسيارة مفخخة، وأوقع العديد من القتلى والجرحى.
وفي البيان الصادر عن المتحدث الرسمي باسم المجلس إن ” قوى الشر والإرهاب”، تواصل تنفيذ عمليات التفجير الإرهابية لاستهداف أمن واستقرار العاصمة عدن وترويع سكانها، إذ نفذت أحدث عملياتها الإرهابية مساء اليوم بالقرب من البوابة الخارجية لمطار عدن الدولي”.
وأضاف أنه “تم تفجير سيارة مفخخة أودت بحياة عدد من مواطنينا المسالمين بينهم أطفال وإصابة عدداً آخر من المدنيين”.
وقال المجلس إن هذه الأعمال الإرهابية المدانة ومن يقف خلفها، تؤكد أن “حرب المفخخات باتت السلاح الأخير للقوى الظلامية في مضمار محاولاتها لإسقاط عدن والجنوب عموماً، بعد أن فشلت غزواتهم العسكرية وحروب الخدمات” في تحقيق ما وصفه بـ”الأهداف الشيطانية”.
كما أشار إلى أن الهجمات لها أهداف أخرى “من ضمنها إفشال عمل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال وتصوير العاصمة عدن بالفاقدة للأمن والاستقرار بالإضافة إلى إحباط أي مسعى لاستكمال تنفيذ إتفاق الرياض”.
وقال البيان إنه “يدين المجلس الانتقالي الجنوبي بأشد العبارات هذه الأعمال الإرهابية فإنه يؤكد في ذات الوقت بأن قوى الإرهاب والتطرف ستنال جزاءها الرادع وسيتم اجتثاثها وتطهير أرض الجنوب من الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله ومصادره”. ودعا “كافة قواتنا العسكرية والأمنية الجنوبية إلى مزيد من اليقظة والاستنفار ومضاعفة الجهود لقطع دابر تلك الخلايا الإرهابية المدعومة حوثياً وإخوانياً ومواصلة حرب تطهير الجنوب من بغيها وإجرامها”، وفق ما جاء في البيان.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية