مأرب: ارتفاع ضحايا صاروخ حوثي استهدف مركز السلفيين إلى 39 قتيلاً

مأرب: ارتفاع ضحايا صاروخ حوثي استهدف مركز السلفيين إلى 39 قتيلاً

ارتفاع ضحايا صاروخ باليستي حوثي استهدف مركز السلفيين إلى 39 قتيلاً في مأرب وسط اليمن


قالت مصادر محلية في محافظة مأرب وسط اليمن، أن ضحايا قصف ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران مركزاً دينياً يتبع السلفيين ارتفع إلى 39 قتيلاً بينهم نساء وأطفال.
وأظهرت مقاطع فيديو مصورة، جانباً من الدمار في مركز “دار الحديث“، الذي انشأه السلفيون ويديره الشيخ يحيى الحجوري، بعد أن كانوا من أوائل ضحايا حروب الحوثيين في العام 2013، باحتياج مركزهم في محافظة صعدة شمالي البلاد.
وفي وقت سابق، قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني إن ميليشيات الحوثي استهدفت بصاروخين بالستيين “ايرانيين الصنع” أصابا مسجدا ودار الحديث في منطقة العمود المكتظة بالسكان والاسر النازحة من خارج المديرية، وأسفر عن استشهاد 29 مدنياً بينهم نساء واطفال”.
وأضاف “هذه المجزرة المروعة تاتي بعد سلسلة من جرائم القتل الممنهج للمدنيين التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الارهابية خلال الايام الماضية في محافظات مأرب وتعز وراح ضحيتها الابرياء من نساء واطفال، والقصف المتعمد للتجمعات السكانية من منازل ومساجد ومعاهد، في ظل صمت دولي مطبق غير مفهوم ولا مبرر”.
واعتبر المسؤول اليمني أن “المجتمع الدولي والامم المتحدة ومجلس الامن والمبعوثين الاممي والأمريكي ومنظمات حقوق الانسان، مطالبون بالقيام بمسئولياتهم القانونية والاخلافية وإدانة ووقف جرائم القتل اليومي للمدنيين، وملاحقة وتقديم المسئولين عنها من قيادات وعناصر مليشيا الحوثي للمحاسبة باعتبارهم “مجرمي حرب”.

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية