المشتركة تكشف واحدة من أخطر شبكات الألغام الحوثية في الحديدة

المشتركة تكشف واحدة من أخطر شبكات الألغام الحوثية في الحديدة

القوات المشتركة تكشف عن واحدة من أخطر شبكات الألغام الحوثية في الحديدة غربي اليمن


أعلنت القوات المشتركة في محافظة الحديدة غربي اليمن اليوم، عن اكتشاف واحدة من أخطر شبكات الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، جنوب المحافظة.

وأفاد الإعلام العسكري في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أنه فرق الهندسة في القوات المشتركة، اليوم الإثنين 1 نوفمبر، اكتشفت شبكة ألغام ليزرية شديدة الإنفجار يصعب اكتشافها من مخلفات المليشيات مزروعة وسط تجمعات سكانية وعلى مسافة قريبة من حقل ألغام فردية محرمة دوليا.

وأضاف أن فريقا هندسيا وفي إطار الجهود المتواصلة لتطهير المناطق المحررة اكتشف شبكة ألغام حوثية مزروعة على مساحة أكثر من 100 متر في الضواحي الجنوبية لمدينة حيس، الأمر الذي يشكل جريمة حرب جديدة تضاف إلى سلسلة جرائم تكفي لمحاكمة المليشيات دوليا.

وأشار إلى أن الشبكة عبارة عن ألغام مموهة بنوع الطبيعة يصعب اكتشافها وتعمل بنظام العدسة ومزروعه بطريقة خبيثة تكفي لقتل أعداد كبيرة من البشر.

وحسب المصدر، يعد هذا النوع من أخطر أنواع الألغام حيث تعمل من خلال حساس ضوئي يعطي الأمر بالتفجير بمجرد المرور أمام العدسة الليزرية أو لمس شريط كهربائي موصول.

ووزع الإعلام العسكري فيديو يوثق لحظة نزع وتفكيك الشبكة فيما لايزال المسح جاريا في ذات المنطقة ومزارعها التي لا يزال أهاليها محرومين من العودة إليها بسبب حقول وشبكات ألغام المليشيات التابعة لإيران.

يشار إلى أن الشبكة المكتشفة لا تبعد سوى 600 متر من حقل ألغام فردية محرمة دوليا تم اكتشافه وتطهيره مطلع الشهر المنصرم.

وزرع الحوثيون مئات الآلاف من الألغام على مساحات واسعة في العديد من المحافظات، بما فيها الحديدة وتعز والجوف ومأرب وشبوة ولحج، وغيرها من المحافظات، التي لا تكاد تمر أيام دون أن تسجل حوادث يذهب ضحيتها مدنيون.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية