اليوسفي: القوات المشتركة تخلصت من قيود ستوكهولم في الحديدة

اليوسفي: القوات المشتركة تخلصت من قيود ستوكهولم في الحديدة
القوات المشتركة في الساحل الغربي الحديدة اليمن (أرشيف)

اليوسفي: القوات المشتركة تخلصت من قيود ستوكهولم في الحديدة وسيكون لقرارها في إسناد معارك الشرعية في اليمن


قال رئيس المركز الإعلامي لقوات المقاومة الوطنية في اليمن، سمير اليوسفي، إن القوات المشتركة أخلت المناطق المحكومة باتفاق ستوكهولم في الحديدة ، لتتخلص من القيود والأخطاء التي شابت الاتفاق، وعطلت دورها في المعركة الوطنية.
وأضاف اليوسفي في سلسلة تغريدات على حسابه أن “ما حدث هو اخلاء للمناطق التي يحكمها اتفاق ستوكهولم في محيط مدينة الحديدة وجاءت هذه الخطوة لتصحح مسار العمليات العسكرية وتزيل القيود عن مهام القوات المشتركة، وتحررها من سيطرة اتفاق السويد الذي عطل كل امكانياتها وهدد قيمتها العسكرية”.
وأضاف أن “قيادة القوات المشتركة إتخذت قراراً بإعادة الانتشار في وقت تتقلص فيه الخيارات العسكرية للشرعية وسيكون له تأثيرات واضحة وفعالة لاسنادها”.
وتابع أن “قرار إعادة الانتشار جاء لتلافي الاخطاء السياسية التي شابت بنود اتفاق ستوكهولم واقحمت القوات المشتركة في معارك استنزاف يومية أبعدتها عن حماية الشعب اليمني وسيعمل على الإسهام في خلق واقع يضمن لليمنيين الشرفاء حقوقهم السيادية”.
وأوضح أن “هذه الخطوة تاريخية في توقيتها ودلالاتها وجاءت تتويجاً لدعوات قيادة المقاومة الوطنية المتكررة لكافة الأطراف الحريصة “فعلا” على مواجهة المد الإيراني بتكوين اصطفاف وطني يضمن تشكيل جبهة موحدة في وجه كل ما يهدد الامن الوطني والاقليمي”.
وشددد اليوسفي على أنه “بقرار إعادة الانتشار من محيط مدينة الحديدة وضعت قيادة القوات المشتركة المجتمع الدولي والامم المتحدة امام مسئولياتهم في تنفيذ اتفاق ستوكهولم، لتتفرغ بدورها للقيام بمسئولياتها وواجباتها الوطنية المتمثلة باستعادة الدولة والجمهورية”.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية