رحيل السياسي البارز الشيخ ياسر العواضي

رحيل السياسي البارز الشيخ ياسر العواضي
رحيل الشيخ ياسر العواضي (أرشيف)

رحيل السياسي البارز الشيخ ياسر العواضي الأمين المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن


أعلن اليوم في العاصمة المصرية القاهرة، عن وفاة السياسي اليمني البارز الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام الشيخ ياسر أحمد سالم العواضي بمرض مفاجئ.
وأفادت مصادر من عائلة العواضي، أن وفاته جاءت مباغتة، بعد أن شعر بألم مفاجئ، قبل أن ينتقل إلى رحمة الله تعالى.
ويعد العواضي، من أبرز قيادات المؤتمر الشعبي العام في اليمن، وهو من أبرز وجهاء القبائل في محافظة البيضاء وسط البلاد.
وجاءت وفاة العواضي، وهو القيادي الشاب الذي يتمتع بصداقات واسعة في الأوساط اليمنية، لتشكل فاجعة في اوساط اليمنيين، عبرت عنها مختلف التعازي ومنشورات مواقع التواصل الاجتماعي، عقب الإعلان عن وفاته.
وينحدر العواضي من أسرة عريقة في محافظة البيضاء، عُرفت بأدوارها الوطنية في المعارك ضد الإمامة، وخلال حرب تثبيت الجمهورية بعد ثورة الـ26 من سبتمبر 1962 الخالدة.

وكان الشيخ ياسر العواضي، تزعم قبيلته في مواجهة الحوثيين العام الماضي، إلا أنه غادر على إثر حملة عسكرية شنتها الميليشيات المدعومة من إيران في مسقط رأسه، بمديرية ردمان لينتقل بعدها إلى مأرب.

ووفقاً لمعلومات نشوان نيوز فإن ياسر العواضي وبعد أن بقي في مأرب لأشهر، انتقل إلى العاصمة المصرية القاهرة، قبل أن يعلن بشكل مفاجئ عن رحيله.

يشار إلى أن العواضي تقلد العديد من المناصب، أبرزها نائباً لرئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر في مجلس النواب، بالإضافة إلى اختياره أميناً عاماً مساعداً.

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية