مليشيات الحوثي تستهدف أحد مخيمات النازحين في مأرب

مليشيات الحوثي تستهدف أحد مخيمات النازحين في مأرب

مليشيات الحوثي تستهدف أحد مخيمات النازحين في مأرب وسط اليمن اليوم الأربعاء


قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب وسط اليمن اليوم، إن مليشيات الحوثي المدعومة من إيران قصفت صباح اليوم الأربعاء، مخيماً تقطنه ما يقرب 300 أسرة نازحة.
ونقلت الوحدة في بيان صادر عنها حصل نشوان نيوز على نسخة منه، عن مصادر مطلعة أن الميليشيات الحوثية قصفت مخيم الرحمة الذي يقطنه 298 اسرة نازحة والواقع بمفرق حريب بالقطاع الجنوبي لمديرية مأرب.
وادانت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بأشد العبارات هذا القصف الحوثي لمخيمات النازحين، وأوضحت أن الميليشيات لم تكترث بسلامة وحياة المئات من الأطفال والنساء في المخيم، بعد ايام من وصول منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ديفيد غريسلي إلى مأرب.
وطالبت الوحدة المجتمع الدولي والأمم المتحدة بممارسة الضغط على مليشيا الحوثي لوقف استهدافها الممنهج لمخيمات النازحين والحيلولة دون ذهاب الأوضاع نحو مراحل جديدة من النزوح، كما ناشد المنظمات الدولية والإغاثية العاملة في اليمن للتحرك بشكل عاجل لتقديم الإغاثة للنازحين وتخفيف معاناتهم.
وقال بيان الوحدة إن ميليشيا الحوثي تطلق عشوائيا قذائف مدفعية وصواريخ على مناطق مكتظة بالسكان في محافظة مأرب منذ فبراير/شباط 2021، ما يسبب نزوحا جماعيا ويفاقم الأزمة الإنسانية.
وشددت الوحدة التنفيذية أنه على مليشيات الحوثيين المسلحة وقف الهجمات غير القانونية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى المدنيين.
وأضاف البيان أن المليشيات “ارتكبت انتهاكات جسيمة وأظهرت تجاهلا مروعا لأمن وسلامة المدنيين طوال النزاع”.
وتابعت أن الهجمات العشوائية بالمدفعية والصواريخ، التي يشنها الحوثيون على مناطق مأهولة بالسكان في محافظة مأرب، تُعرّض النازحين والمجتمعات المحلية لخطر شديد”.
وحسب الوحدة التنفيذية فإن أزمة النازحين الجدد أدت، إلى زيادة الاحتياجات الإنسانية، والضغط على المجتمعات المضيفة، والخدمات العامة، وإرهاق قدرة وكالات الإغاثة على الاستجابة.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية