الأمم المتحدة تدعو الحوثيين إلى الإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها

الأمم المتحدة تدعو الحوثيين إلى الإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها
مبنى الأمم المتحدة (ارشيف)

الأمم المتحدة تدعو الحوثيين في اليمن إلى الإفراج الفوري عن اثنين من موظفيها احتجزا في صنعاء


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلق عميق إزاء اعتقال واحتجاز اثنين من موظفي الأمم ‏المتحدة من قبل الحوثيين المدعومين من إيران في صنعاء في وقت سابق من هذا الشهر.‏
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي: إن ‏الموظفين الأمميين يُحتجزان دون أي مبرر أو تهمة، وقد مُنعا من الاتصال بعائلتيهما ومكاتبهما.‏
وأضاف “رغم تلقي تأكيدات من الحوثيين -قبل اجتماع مجلس الأمن بشأن اليمن الخميس ‏الماضي- بإطلاق سراح الموظفين، إلا أن الموظفين لا يزالان رهن الاحتجاز”.‏
ووصف ذلك بأنه انتهاك لامتيازات وحصانات الأمم المتحدة، وانتهاك مباشر للتأكيدات التي ‏تلقيناها الأسبوع الماضي، داعياً إلى الإفراج الفوري عنهم.‏
ودان المتحدث باسم الأمم المتحدة دوجاريك عمليات الإعدام بإجراءات موجزة، التي طالت 10 ‏أفراد من قوات الأمن المحلية في محافظة الحديدة في 13 نوفمبر.‏
واعتبر أن عمليات الإعدام هذه ترقى إلى مستوى الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي والقانون ‏الدولي لحقوق الإنسان، داعياً إلى ضرورة التحقيق فيها بشكل سريع وشامل وتقديم الجناة إلى ‏العدالة، وإلى الالتزام الكامل بالقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان في جميع الظروف.
يشار إلى أن الحوثيين يُتهمون بممارسة ضغوط على منظمات العمل الإغاثي في البلاد، والتي سبق أن نددت في فترات سابقة، بمضايقات لا تخلو بعضها من اعتقال موظفين أممين.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية