الحوثيون يتكبدون خسائر متزايدة في مقبنة وجبل راس والجراحي

الحوثيون يتكبدون خسائر متزايدة في مقبنة وجبل راس والجراحي
تقدم القوات المشتركة في مديريات مقبنة وجبل راس والجراحي في الحديدة (إعلام القوة)

الحوثيون يتكبدون خسائر متزايدة في مقبنة وجبل راس والجراحي بمحافظتي تعز والحديدة غربي اليمن


تتواصل المعارك الميدانية، في الساحل الغربي اليوم، القوات المشتركة، الساعات الماضية، مليشيات الحوثي خسائر كبيرة في العدد والعتاد بضربات محكمة استهدفت مواقع وثكنات وتعزيزات في مناطق متفرقة تابعة إداريا لمديرية مقبنة بمحافظة تعز ومديريتي جبل راس والجراحي بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن وحدات الاستطلاع رصدت تحركات للمليشيات التابعة لإيران شرق مديرية حيس جهة مقبنة ومن الشمال رصدت تعزيزات لذات المليشيات قادمة من الجراحي وأخرى في سلسلة جبلية تابعة لجبل راس مطلة على حيس، وتم التعامل معها بنجاح.

وأضاف أن القوات المشتركة استخدمت السلاح المناسب محققة إصابات أوقعت قتلى وجرحى وتدمير آليات.

وكانت المشتركة، أعلنت أمس، مقتل مشرف مليشيات الحوثي في مديرية مقبنة ويدعى عابد هجوان مع قيادي أخر يدعى أحمد بن أحمد وعدد من عناصرهم فيما أصيب قيادي ثالث يدعى عبدالرحمن الجرزي وشقيق هجوان وعدد آخر بقصف مدفعي بعد أن قادت معلومات استخبارية إلى رصدهم في إحدى الجبال القريبة من مناطق الاشتباك شرق حيس.

وعززت القوات المشتركة سيطرتها في خطوط التماس الجديدة بعد استكمال تحرير كامل مديرية حيس وسلسلة جبلية تابعة لمديرية جبل راس وقرى تابعة لمديرية الجراحي.
الجدير بالذكر، أن التطورات غرباً، تأتي عقب إعلان المشتركة إعادة الانتشار من الحديدة، وهو القرار الذي قوبل في بداية الأمر بانتقادات، قبل أن تبدأ العمليات العسكرية للتقدم بمحاذاة محافظتي إب وتعز، وهو ما غير منظور اليمنيين إلى التطورات.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية