ألغام الحوثي: فرق مسام والمشتركة تبطل نسف مدرسة في الحديدة

ألغام الحوثي: فرق مسام والمشتركة تبطل نسف مدرسة في الحديدة
فرق هندسية لمشروع مسام والقوات المشتركة تبطل عبوات وألغام الحوثي في مدرسة حيس الحديدة (إعلام القوة - ارشيف)

ألغام الحوثي: فرق مسام والمشتركة تبطل نسف مدرسة في مديرية حيس بمحافظة الحديدة غربي اليمن


أعلنت القوات المشتركة الحكومية في اليمن اليوم، أنها فريقاً هندسياً من قواتها ومشروع مسام السعودي لنزع الألغام، تمكن من إبطال متفجرات وعبوات ناسفة زرعتها ميليشيات الحوثي وحاولت من خلالها نسف مدرسة في مديرية حيس بمحافظة الحديدة غربي البلاد.

وأوضح إعلام المشتركة، في بيان اطلع نشوان نيوز على نسخة منه، أن الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة وفريق مسام لنزع الألغام أبطلا عملية نسف المليشيات الحوثية لمدرسة أبوبكر الصديق في منطقة الضاحية التابعة لمديرية حيس بعد تلقيها بلاغات من السكان عن وجود شبكة من الألغام والعبوات الناسفة زرعتها مليشيات الحوثي في المدرسة.

ووفقاً لمصدر في الفرق الهندسية، تم العثور على عدد من الألغام والعبوات الناسفة مختلفة الأحجام والأشكال زرعتها مليشيات إيران الحوثية تحت البلاط داخل الفصول الدراسية وبجانب الأعمدة وفي مخزن الكتب وتحت السلالم وحول المدرسة، تم ربطها بسلك كهربائي متصل بجهاز تفجير رئيسي عن بُعُد.

وأوضح المصدر أن الفرق الهندسية قامت بفصل جهاز التفجير الرئيسي وشرعت بتفكيك وإخراج شبكة الألغام والعبوات الناسفة التي استخدمتها المليشيات الحوثية لتفخيخ المدرسة.

من جانبهم تحدث الأهالي عن أن المليشيات الحوثية قامت بتفخيخ المدرسة بالكامل قبل دحرها من المنطقة وكانت تنوي نسفها.

وأوضحوا أن الفرق الهندسية لبت نداء الإستغاثة التي أطلقوها ووصلت إلى المنطقة رغم بعدها عن مركز المديرية، وتمكنوا من تفكيك الألغام التي زرعها الحوثيين في فصول وسلالم ومخزن المدرسة دون مراعاة لمخاطر ما ارتكبوه بحق الأطفال وطلاب المدرسة.

يذكر أن المليشيات الحوثية المدعومة من إيران حولت مناطق الساحل الغربي إلى أكبر حقول للألغام العشوائية والمنتظمة، وهو ما تصفه المصادر بأنه “جرائم حرب تستوجب إدانة ومحاكمة المليشيات دولياً”.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية