الوحدة التنفيذية: أكثر من 100 ألف نازح خلال شهرين بـ3 محافظات يمنية

الوحدة التنفيذية: أكثر من 100 ألف نازح خلال شهرين بـ3 محافظات يمنية
أحد مخيمات النازحين في مأرب وسط اليمن (ارشيف)

الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن ترصد أكثر من 100 ألف نازح خلال شهرين بـ3 محافظات يمنية مأرب والحديدة وشبوة


كشفت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن، عن رصد نزوح جماعي للآلاف من الأسر خلال الشهرين الماضيين، وصل عددها إلى أكثر من 17 ألف أسرة في مديريات عدة بمحافظات مأرب والحديدة وشبوة وسط وغرب البلاد.
وأوضح تقرير صادر عن الوحدة حول مستجدات النزوح حصل نشوان نيوز على نسخة منه، في الفترة من 25 سبتمبر/أيلول 2021 وحتى الـ25 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أنها سجلت نزوحاً جماعياً لألاف الأسر نتيجة للأحداث التي شهدتها مديريات الدريهمي، التحيتا، الحوك، الحالي، في محافظة الحديدة، ومديريات العبدية، رحبة، جبل مراد، الجوبة، حريب، صرواح) في محافظة مأرب وكذلك، مديريتي بيحان وعسيلان في شبوة.
وحسب التقرير، فقد رصدت الوحدة التنفيذية 14545 أسرة نازحة في مأرب و2089 أسرة في الحديدة و598 أسرة نزحت في محافظة شبوة.
وبلغ إجمالي النازحين في مأرب 96329 وفي الحديدة 14388 فرداً و3588 في شبوة، ليصل المجموع الكلي إلى 100 ألف و1355 نازحاً وإجمالي 17078 أسرة.
وقد قامت الوحدة التنفيذية بتشكيل لجنة لإدارة الأزمة مكونة من عدة فرق على مدار الساعة، استقبال ورصد، توزيع النازحين، متابعة أراضي، رصد احتياجات، تصعيد ومناشدات.
وقامت الوحدة التنفيذية بتوفير أراضي لاستقبال النازحين والتنسيق مع المنظمات المحلية والدولية لتسريع وصول المساعدات والاحتياجات الطارئة.
وناشدت الوحدة التنفيذية شركاء العمل الإنساني للاستجابة السريعة وتوفير الاحتياجات الطارئة (غذاء-مأوى-مياه-ادوية-حماية). ودعت إلى وضع خطة طارئه لاستيعاب جميع النازحين بمشاركة جميع العاملين في القطاع الإنساني.

وشددت الوحدة، على ضرورة العمل مع السلطات المحلية والجهات الأمنية والمجتمع المضيف لتسهيل مرور ووصول النازحين الى مناطق امنة، واعتماد حركة النزوح وفقا للإحصائيات الصادرة من الوحدة التنفيذية كسلطة رسمية معنية بإدارة مخيمات النازحين.

كما دعت إلى توفير مخزون طارئ (عيني او نقدي) خصوصاً في محافظة مارب والتي فاقت موجة النزوح فيها قدرة جميع الجهات الإنسانية.

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية