طارق صالح: 2 ديسمبر يذكر اليمنيين باستحالة التعايش مع ذراع إيران

طارق صالح: 2 ديسمبر يذكر اليمنيين باستحالة التعايش مع ذراع إيران
طارق صالح يلقي كلمة أمام دفعة عسكرية تدريبية (إعلام المقاومة - ارشيف)

طارق صالح: 2 ديسمبر يذكر اليمنيين باستحالة التعايش مع ذراع إيران الحوثي في اليمن


قال قائد قوات المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي في اليمن اليوم، إن ذكرى انتفاضة الثاني من ديسمبر في البلاد، ضد ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانياً، تذكّر اليمنيين باستحالة التعايش مع من وصفهم بأنهم ذراع إيران.
وأضاف صالح في تغريدة على حسابه، بالتزامن مع إحياء المناسبة في عامها الرابع، إن “ذكرى الثاني من ديسمبر اليوم تأتي لتذكر اليمنيين جميعا باستحالة السلام والتعايش مع ذراع إيران”.
وأضاف “لسنا دعاة حرب، لكنه الحوثي من يفرض ذلك، وليس من السلام في شيء القبول بأن تصبح صنعاء شارعا من شوارع طهران“. وختم “بالروح بالدم نفديك يايمن، الفاتحة لارواح الشهداء، والمجد والخلود للثوار”.
وكان طارق صالح بمثابة أبرز قائد في الانتفاضة التي دعمها حزب المؤتمر والرئيس الراحل علي عبدالله صالح، في صنعاء، حيث شهدت العاصمة مواجهات، اغتال خلالها الحوثيون الرئيس صالح، وأكملوا بسط سيطرتهم على العاصمة اليمنية.
وجاء التصريح، في وقت احتفى فيه مغردون يمنيون بالمناسبة باعتبار أن #ثورة_2ديسمبر_مستمرة، وأكدوا على أن الحوثي واهم بالقضاء على الانتفاضة، باعتبار المعركة متواصلة.
ويقول الإعلامي رشاد الصوفي إن “ثورة الثاني من ديسمبر امتداد لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة التي قضت على الكهنوت الامامي.. وستقضي ثورة ٢ ديسمبر على احفاد الكهنوت الامامي الذين استأثروا بكل موارد الدولة وقضو على النظام الجمهوري ليحلوا نظام ملالي ايران الراعي الاول للارهاب في العالم”.

وكتب الإعلامي عبدالناصر المملوح إن ” أهمية الانتصارات الميدانية التي حققتها القوات المشتركة حديثا”، تتعاظم “إذا ما وقفنا أمام غزارة المعلومات من الأهالي في المديريات المحاذية للساحل الغربي عن تحركات مليشيات الحوثي ًوهو ما يجسد مدى فشل المليشيات في اختراق المجتمع رغم الجهود المبذولة بالحديد والنار”.

 

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية