الخارجية الأمريكية: تدفق السلاح الإيراني يطيل أمد الحرب في اليمن

الخارجية الأمريكية: تدفق السلاح الإيراني يطيل أمد الحرب في اليمن
وزارة الخارجية الأمريكية - أمريكا (ارشيف)

الخارجية الأمريكية عقب ضبط شحنة جديدة: تدفق السلاح الإيراني يطيل أمد الحرب في اليمن


قالت الخارجية الأمريكية اليوم، إن تدفق السلاح الإيراني إلى ميليشيات الحوثي يطيل أمد الحرب في اليمن بعد إعلان واشنطن عن مصادر شحنة أسلحة إيرانية جديدة.
جاء ذلك في تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، ألقى من خلاله الضوء على مصادرة قوات البحرية الأمريكية لشحنة أسلحة إيرانية كانت في طريقها لليمن، وفقاً لسي إن إن.

وقال برايس في بيان اليوم إن الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية صادر ما يزيد عن 1,400 بندقية هجومية من طراز AK-47 و226,600 طلقة ذخيرة من سفينة منشؤها إيران بتاريخ 20 كانون الأول/ديسمبر. وكانت هذه السفينة على طريق يُستخدم تاريخيا لتهريب الأسلحة بشكل غير قانوني إلى الحوثيين في اليمن..”

وتابع قائلا: “كما يمثل تهريب الأسلحة من إيران إلى الحوثيين انتهاكا صارخا لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، وهو مثال آخر على مدى تأثير النشاط الإيراني الخبيث على إطالة أمد الحرب في اليمن. وإن دعم إيران للجماعات المسلحة في جميع أنحاء المنطقة يهدد الأمن الدولي والإقليمي وكذلك قواتنا وموظفينا الدبلوماسيين ومواطنينا في المنطقة، فضلا عن شركائنا في المنطقة وأماكن أخرى”.

وأضاف: “هذه الإدارة ملتزمة بالتصدي لهذا التهديد الإيراني. وقد صادرت الولايات المتحدة عشرات الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات وآلاف البنادق الهجومية وكذلك مئات المدافع الرشاشة وقاذفات القنابل الصاروخية من سفن مماثلة في شهر أيار/مايو وشهر شباط/فبراير من هذه السنة..
وتابع أن التدفق غير المشروع للأسلحة في اليمن أدى “إلى تمكين هجوم الحوثيين الوحشي على مأرب، مما زاد من معاناة المدنيين. وإن المزيد من القتال، سواء في مأرب أو في أي مكان آخر، لن يؤدي إلا إلى المزيد من المعاناة. ويجب على الأطراف اليمنية التوصل إلى تسوية سياسية معا لإنهاء الحرب”.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية