أحمد غالب يرأس الاجتماع الأول للبنك المركزي اليمني وخفض راتبه

أحمد غالب يرأس الاجتماع الأول للبنك المركزي اليمني وخفض راتبه
أحمد غالب يرأس الاجتماع الأول للبنك المركزي اليمني وخفض راتبه (البنك)

أحمد غالب يرأس الاجتماع الأول للبنك المركزي اليمني وخفض راتبه إلى حدود 4 بالمئة: الالتزام الصارم بالقوانين واللوائح


عقد مجلس الإدارة الجديد للبنك المركزي اليمني اجتماعه الأول، الأحد، في مقر المركز الرئيسي للبنك بالعاصمة الموقتة عدن برئاسة أحمد أحمد غالب محافظ البنك رئيس مجلس الإداره وبحضور كافة أعضاء المجلس.

وفي بداية اللقاء رحب المحافظ بالحاضرين مقدماً لهم التهنئة أولاً بنيلهم ثقة القيادة السياسية بتعيينهم في مجلس إدارة البنك المركزي، ، منوهاً الى الآمال والتطلعات التي يعقدها اليمنيون على الإصلاحات الجارية والمخططة في المجالات المالية والاقتصادية.

وأضاف أن هناك دعما كبيرا متعدد الأوجه والمجالات من الأشقاء بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، وبقية دول المجلس التعاون لتمكين اليمن من تجاوز الصعوبات وتحقيق الاستقرار واستعادة التوازن والنمو، مطالباً جميع الجهات القيام بواجباتها واستشعار مسئولياتها ومغادرة حالة السلبية والاسترخاء التي اعتادت عليها خلال الفترات الماضية خاصة في مجالات تحصيل الموارد وترشيد الإنفاق والبناء المؤسسي لهياكل الدولة وأجهزتها.

وقال مخاطباً أعضاء المجلس: “سنحرص في عملنا على الالتزام الصارم بالقوانين واللوائح الناظمة وأعمال مبادئ الشفافية والحوكمة في كل أنشطتنا وممارساتنا لمهامنا، وسنتعامل بكل صرامة مع أي تجاوزات ولن نسمح بها، بما في ذلك تنفيذ اتفاق البنك المركزي مع وزارة المالية بوقف التمويل التضخمي لعجز الموازنة وعدم السماح به لإثارة السلبية الكبيرة على استقرار سعر الصرف ومعدلات التضخم”.

وأضاف: “المهام أمامنا كبيرة والمواجهة شرسة ومتعددة الأوجه والمحاور، والبيئة التي نعمل فيها غير صديقة، لكن ليس أمامنا خيار سوى النجاح ولا شيء غير النجاح”.

بعد ذلك انتقل المجلس الى مناقشة جدول أعماله الحافل بالمواضيع بما في ذلك محضر اجتماع الإدارة السابق ومشروع الخطة المالية لعام 2022م والتقرير السنوي لعام 2021م، وتقرير تقييمي لمزادات العملات الأجنبية التي يقوم بها البنك، ونشرة التطورات الاقتصادية حتى الربع الأخير من عام 2021م، الى جانب العديد من المواضيع والقضايا الحيوية التي تتعلق بوظائف البنك والهادفة الى معالجة الاختلالات وتعزيز مبادئ الشفافية والحوكمة والالتزام.

إلى ذلك، تداول مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة، بقرار محافظ البنك المركزي الجديد تخفيض راتبه إلى 800 ألف ريال يمني، بعد أن كان ما يقرب من 40 ألف دولار.
وتظهر الوثيقة التي يعيد نشوان نيوز نشرها، مذكرة من الشؤون المالية والإدارية في البنك إلى الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات، بتحديد راتب المحافظ 800 ألف ريال، وتقاعد مضاف 48 ألف ريال ومثله تقاعد مخصوم.

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية