قوات العمالقة تدخل مدينة بيحان شبوة وسط تقهقر الحوثيين

قوات العمالقة تدخل مدينة بيحان شبوة وسط تقهقر الحوثيين
قوات العمالقة تدخل مدينة بيحان بعد معارك مع الحوثيين في شبوة (وسائل تواصل)

قوات العمالقة تدخل مدينة بيحان شبوة وسط تقهقر الحوثيين وانسحابهم صوب البيضاء وسط اليمن


قالت مصادر محلية في محافظة شبوة جنوبي شرق اليمن إن قوات ألوية العمالقة تمكنت الجمعة، من دخول مدينة بيحان غربي المحافظة بعد معارك مع مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وأوضح مصادر تحدث إليها نشوان نيوز أن قوات العمالقة المدعومة من التحالف دخلت مدينة بيحان العليا، مركز المديرية بسطت سيطرتها على منشآت في المدينة بما فيها إدارة الأمن وسوق المدينة بعد خسائر كبيرة تكبدها الحوثيون ولجأ منهم من تبقى إلى الفرار باتجاه عقبة القندع على الحدود مع محافظة البيضاء وسط البلاد.

ويأتي تقدم قوات العمالقة إلى بيحان، بعد أيام من إطلاق عملية أُطلق عليها “إعصار الجنوب”، بمشاركة ألوية العمالقة، هدفت لاستعادة مديريات شبوة الثلاث التي سقطت بأيدي الحوثيين قبل شهور، وهي عسيلان وبيحان والعين.

وكانت قوات العمالقة أعلنت أمس، أنها سيطرت نارياً على مفرق السعدي وقطع الخط الرابط بين بيحان شبوة وحريب مأرب.

وتمكنت قوات العمالقة الخميس، من تحرير منطقة الصفحة، والديمة، وجبل عتيق، وسيطرت نارياً على مفرق السعدي الذي يربط بيحان شبوة بحريب مأرب، بعد معارك عنيفة خاضتها قوات العمالقة ضد المليشيات الحوثية استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

ويأتي دخول بيحان بعد أن أعلنت قوات العمالقة سابقاً، عن استعادة السيطرة على مركز مديرية عسيلان وعلى العديد من المواقع العسكرية، في حين استمرار المعارك في أجزاء متفرقة من المحافظة.

ونفذت مقاتلات التحالف خلال الأيام الماضية، سلسلة من الضربات الجوية، قالت إنها خلفت مئات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

اقرأ أيضاً: شبوة: استعادة السيطرة على معسكر اللواء 163 وسط خسائر متزايدة للحوثي

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية