قتيلان من المدنيين بألغام وقصف الحوثيين في الحديدة وتعز

قتيلان من المدنيين بألغام وقصف الحوثيين في الحديدة وتعز
فرق هندسية لمشروع مسام والقوات المشتركة تبطل عبوات وألغام الحوثي في مدرسة حيس الحديدة (إعلام القوة - ارشيف)

قتيلان من المدنيين بألغام وقصف الحوثيين في الحديدة وتعز جنوبي غرب اليمن


قالت مصادر محلية وأخرى طبية، في محافظة الحديدة غربي اليمن اليوم، إن مدنياً قتل جراء انفجار لغمٍ من مخلفات الحوثيين المدعومة من إيران، فيما توفي آخر في تعز متأثراً بقصف حوثي استشهدت فيه زوجته بوقت سابق.
وأوضحت المصادر، أن لغماً أرضياً انفجر على أحد المواطنين في مديرية حيس جنوب الحديدة، بعد أن وقع في أحد حقول الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي.
ووفقاً للمصادر، فإن الضحية يدعى “خادم صادق صالح”، حيث لم يتمكن الأهالي من إسعافه بسبب وقوعه في حقل ألغام.
وووفقاً لإعلام المقاومة الوطنية، طلب الأهالي فريقاً من هندسة القوات المشتركة لانتشال الجثة كون المنطقة مليئة بشبكات الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي قبل دحرها.

وفي السياق أفاد خبير في هندسة القوات المشتركة أن اللغم مضاد للدروع حولته المليشيات الحوثية إلى لغم فردي محرم دوليا عبر دواسات.

وأردف أن الفريق الهندسي نزع وفكك خمسة ألغام مماثلة للوصول إلى الجثة مؤكدا أن المنطقة مليئة بشبكات الألغام الحوثية و سيتم مسحها الساعات القادمة.

وكان ثلاثة أطفال من أهالي حيس أصيبوا منتصف الأسبوع بجروح بليغة جراء انفجار لغم فردي محرم دوليا من مخلفات المليشيات الحوثية.
اقرأ أيضاً: شاهد فيديو – أحدث حقول ألغام الحوثي المتكشفة في حيس
وكان الحوثيون خسروا السيطرة على مناطق واسعة في حيس، غير أنهم زرعوا كميات كبيرة من الألغام بمختلف الأحجام والأشكال وأخطرها، لم تستثن الطرقات والمرزارع والمنازل والمدارس وحتى المدارس.
في تعز، توفي مواطن وهو الحاج عبدالله الشمساني، متأثرًا بإصابته بعد استهداف منزله في “حي الشماسي” بقذيفة مدفعية من قبل مليشيا الحوثي مساء الإثنين الماضي.
وحسب مصادر محلية، فإن الشمساني قد زوجته قد قضت بالقصف، بعد تضررها بحروق نتيجة سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها المليشيات الحوثية.

 

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية