طيار يمني يعيد امرأة توفت بالاجواء الدولية إلى مطار عدن

طيار يمني يعيد امرأة توفت بالاجواء الدولية إلى مطار عدن
طيران الخطوط الجوية اليمنية (أرشيف - وكالات)

طيار يمني يسجل موقفاً إنسانياً ويعيد امرأة توفت بالاجواء الدولية خارج اليمن إلى مطار عدن


كشفت مصادر ملاحية ومسافرين يمنيين عن موقف إنساني، سجله أحد طياري طيران الخطوط الجوية اليمنية، حيث أعاد الطائرة إلى مطار عدن بعد وفاة سيدة على متن الطائرة.

ووفقاً للمصادر، فقد سجل الكابتن طيار خطاب النعامي، موقفا انسانيا نبيلا بعد وفاة إمرأة يمنية في رحلة طيران اليمنية المتجهة من مطار عدن إلى مطار القاهرة، رحلة رقم 600، ما جعل الطيار يقرر العودة رغم تجاوزه الأجواء اليمنية.

وأشارت المصادر في اللرحلة إلى أن إمرأة يمنية كانت مصابة في السرطان سافرت في رحلة علاجية وتوفيت خلال تجاوز الطائرة الأجواء اليمنية، فجر الثلاثاء وبعد أن علم قائد الطائرة الكابتن طيار خطاب النعامي قرر مباشرة العودة إلى مطار عدن الدولي، ليعيد المرأة اليمنية ومرافقيها.

وبعد ان تاكد الطاقم الطبي في الطائرة من وفاتها، قرر الكابتن خطاب النعامي من اعادتها الى مطار عدن، في موقفٍ نالت رضى و اعجاب الجميع بالمسؤلية الاخلاقية و الانسانية الذي اتخذه الكابتن النعامي تقديرا لهذه الأسرة وتجنيب اسرتها التعب و الخسارة في مطار مصر و كذلك صعوبة الحصول على مقعد في الرحلة القادمة من مصر إلى عدن.

اقرأ أيضاً:

وعادت الطائرة الى عدن وتاخرت قرابة 4 ساعات عن موعد وصولها مطار القاهرة، إلا ان موقف الكابتن لقي اشادة واسعة من قبل المسؤلين عليه في شركة طيران اليمنية، ومن قبل المواطنين الذين تقبلوا قراره بصدر رحب وانسانية معتبرين أنه “تنم عن شهامة المجتمع اليمني و خصوصا الذين كانت لديهم حجوز ترانزليت من مطار القاهرة الى بلدان أخرى”.