أديب ومؤرخ اليمن الكبير الشاعر مطهر الإرياني في سطور

أديب ومؤرخ اليمن الكبير الشاعر مطهر الإرياني في سطور
شاعر ومؤرخ اليمن مطهر الإرياني بريشة يحيى الحمادي (نشوان نيوز)

أديب ومؤرخ اليمن الكبير الشاعر مطهر الإرياني في سطور (2016 – 1933) – بروفايل بريشة: يحيى الحمادي


هو الشاعر الأديب المؤرخ مطهر علي الإرياني ولد عام 1933م في (حصن ريمان) المعروف بحصن (إريان) ناحية (القفر) قضاء (يريم) لواء (إب).

تلقى تعليمه الأولي في (حصن إريان) على يد عدد من مشائخ أسرته رحمهم الله، ولكن الأستاذ والموجه الأول في حياة الشاعر كان أخوه الأكبر (فضل) رحمه الله.

بعد قيام الثورة المصرية عام 1952م أصبح همه الأول إكمال دراسته في القاهرة ففرّ عام 1953م إلى عدن ومنها إلى مصر حيث التحق بـ ( كلية دار العلوم _جامعة القاهرة) عام 1955م وتخرج منها عام 1959م.

نظم الشعر وهو في سن الرابعة عشرة وفي عام 1951م نُشرت له قصيدة في صحفية (النصر) التي كانت تصدر في تعز، ثم نُشرت له ولأخيه عبدالكريم قصيدتان في (فتاة الجزيرة) بـ(عدن).

وكان من الطبيعي أن ينظم الشعر العمودي وهو (الشعر العربي التقليدي)، لكنه خلال تلقيه تلك الثقافة كان على اطلاع على الثقافة التراثية اليمنية، حيث أتيح له أن يطلع على كل ما في مكتبة أسرته من دواوين الشعر الحميني (شعرٍ العامية) فوجد فيه شعرًا صادقًا، وتجارب شعرية مختلفة فراقه ذلك الشعر وانجذبت إليه نفسه..
بل إنه وجد في الأهازيج الشعبية والشعر الفلوكلوري الذي يغنيه عامة الناس من ذكور وإناث في الوقت الذي بدأ في نظم الشعر الفصيح أخذ في نظم بعض الأهازيج ذات الطابع الوطني بالعامية مستمدًا قوالب شعره وروح قصائده من روح الشعب ولغته وأشكال أهازيجه فأحدث بذالك تحولًا شعبيًّا غنائيًّا لأنه استوحى إبداعه من تجارب الشعب أمثال قصيدة “البالة” التي أجاد في تلحينها وغنائها الفنان المرحوم علي عبدالله السمه وقصيدة (فوق الجبل)، وقصيدة (يا دايم الخير)،

فهي امتداد متطور من أشعار (مهاجل علّان) في أغلب مناطق اليمن، وقصيدة (جينا نحييكم) فهي تمثل تجديدًا لأشعار الحال، وقصيدته المشهورة (خطر غصن القنا) التي كانت إمتدادًا لخلفية أغنيات (الدودحية) الشعبية ومن أشهر قصائد شاعرنا الغنائية على الإطلاق هي قصيدته (الحب والبن) التي أبدع في تلحينها وأدائها الفنان المرحوم علي بن علي الآنسي وغيرها.

وحينما فكر في إصدار شيء من شعره لم يتبادر إلى ذهنه إلا شعره بالعامية (الحميني) لأنه في نظره أقرب إلى وجدان الجماهير وقضاياهم فأصدر ديوانه (فوق الجبل) الذي يحتوي على أكثر ما غُنِّيَ مِن شعره.

له مساهمات هامة في التاريخ والأدب اليمني منها: (المعجم اليمني).

اقرأ أيضاً: العالم الكبير مطهر الإرياني يوقع الطبعة الثانية من المعجم اليمني
واشترك في تحقيق كتاب (شمس العلوم) لنشوان بن سعيد الحِميري. ويعتبر من أبرز مَن كتب في التاريخ اليمني القديم وله في هذا المجال كتاب في (النقوش اليمنية القديمة) خط المسند. وصفة بلاد اليمن عبر العصور (بالاشتراك) مع د. حسين العمري ود. يوسف عبدالله. (المجد والألم). مغناة وادي سبأ (أوبريت).
حصل على وسام رئيس الجمهورية عام 1989م.

توفي الشعار مطهر علي الإرياني يوم 9 فبراير عام 2016م
قصائد الشاعر #مطهر_الإرياني
1.فوق الجبل
2. وداع
3. خطر غصن القنا
4. طاب اللقا والسمر (الحب والبن)
5. الباله
6. يا دايم الخير دايم
7. عذيب اللمى
8. هيا نغني للمواسم
9. سد وادي سبأ
10. حارس البن
11. لولا علي
12. لبيك
13. علان موسم الخير
14. جينا نحييكم
15. فجر أيلول
16. اعشق ويا الله
17. قال المعنى
18. يا حارس الوادي
19. الشرف أو العلف
20. يا قافلة
21. ملحمة الريف
22. يا بنات البلد
23. دق الجرس
24 . “أوبريت قِران تشرين ثاني”