مسؤول يمني يلمح لوجود خبراء إيرانيين: ماذا يوجد في حرض؟

مسؤول يمني يلمح لوجود خبراء إيرانيين: ماذا يوجد في حرض؟
وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي (ارشيف)

مسؤول يمني يلمح لوجود خبراء إيرانيين: ماذا يوجد في حرض؟ على حدود اليمن مع السعودية


أثار مسؤول يمني محلي في محافظة الحديدة غربي اليمن اليوم، تساؤلات عما وراء استماتة ميليشيات الحوثي وتنفيذها ما يشبه محاولات انتحارية لدخول مدينة حرض بمحافظة حجة الحدودية مع السعودية ، ملمحاً إلى إمكانية وجود خبراء إيرانيين.

وكتب وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي بتغريدات تابعها نشوان نيوز “ماذا يوجد في حرض؟ حتى نرى المحاولات والتضحيات والانساق الحوثية واحده تلو الاخرى”.

وأضاف “ما يجري اليوم في حصار مدينة حرض يذكرني بحصار مدينة الدريهمي”، حيث استمات الحوثيون “لفك الحصار وظلت محاصرة لأشهر حتى ان المليشيا ارسلت مروحية لإنزال عدة ادوات وغادرت بأتجاه البحر”.

وقال القديمي إنه “تم كسر الحصار (في الدريهمي يومها) واليوم في حرض، القيادات الايرانية تتمركز في المدن المتقدمة للجبهات بغرف عمليات عسكرية”.

وشدد وكيل محافظة الحديدة على أن “تحرير مدينة حرض يشكل حماية لقوات المنطقة العسكرية الخامسة أولًا، وحماية للحدود اليمنية السعودية ثانيًا ، يجب عدم التهاون في تحريرها”.

اقرأ أيضاً: معارك محتدمة في حرض مع محاولات الحوثيين استعادة مواقع

الجدير بالذكر أن محافظة حجة شمالي غرب اليمن، تشهد تصعيداً في المعارك الميدانية للأسبوع الثاني على التوالي، حيث تقدمت القوات الحكومية وفرضت حصاراً على الحوثيين، قبل أن تسعى الميليشيات لاستردادها بإرسال أعداد كبيرة من المقاتلين ومختلف الأسلحة، دون النظر إلى الخسائر.