المايسترو القحوم يشارك في نغم يمني على ضفاف النيل

المايسترو القحوم يشارك في نغم يمني على ضفاف النيل
الفنان اليمني الكبير محمد القحوم

بمشاركة 120 عازفاً وموسيقيا: المايسترو القحوم يشارك في نغم يمني على ضفاف النيل ويضع لمساته الأخيرة قبل حفل “السيمفونيات التراثية”


يضع الموسيقار والمايسترو اليمني محمد القحوم، لمساته الفنية الأخيرة لحفل “السيمفونيات التراثية” العالمي المقرر عقده بعد غدٍ الخميس الموافق العاشر من مارس الجاري، على خشبة المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية في القاهرة.
وينعقد الحفل تحت شعار “نغم يمني على ضفاف النيل”، وبمشاركة 120 عازفًا أوركستراليًا وموسيقيًا تراثيًا يمنيًا ومصريًا ومن الدول الأخرى.
ونشر المايستروا القحوم على حسابه الشخصي في تويتر، مقطع فيديو قصير للبروفات التدريبية النهائية للعازفين الموسيقيين والتراثيين بالإضافة إلى فرق الكورال؛ للتأكد من الجاهزية الفنية بشكل يلبي تطلعات وتشوق الجمهور اليمني والعربي والدولي الحريص على حضور الحفل الذي تقدمه وزارة الاعلام والثقافة والسياحة اليمنية، ومؤسسة حضرموت للثقافة بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية.
وقال القحوم:” حفل السيمفونيات التراثية العالمي، يضع جميع القائمين عليه أمام مسؤولية بذل أكبر جهد ممكن من أجل إيصال رسالة وصوت النغم اليمني الجميل، خاصة أنه يأتي عقب نجاح الحفلة الأولى التي احتضنتها العاصمة الماليزية كوالالمبور في العام 2019″.
وأضاف الموسيقار اليمني مؤلف السيمفونيات التراثية، أن الحفلة المنتظرة هي مساهمة فنية جادة لتقديم جزء من الآدب والفنون اليمنية والعربية قالب موسيقي مُتقن.

 

وتُعد “السيمفونيات التراثية”، مشروعًا طموحًا لدمج الألوان الفنية التراثية في الموسيقى العالمية؛ حيث يتم تأليف مقطوعات موسيقية مستوحاة من الألوان التراثية الأصيلة ووضعها في قالب موسيقي عصري، ثم تقديمها في حفلات موسيقية (أوركسترا)، كما ‏يعمل المشروع على تعزيز ونشر الموروثات الموسيقية بجميع ألوانها وخصائصها وتقديمها في قالب عالمي، لتكون جزءاً حيوياً من التراث الموسيقي، من خلال إنتاج مقطوعات عصرية تنطلق من عبق الماضي تكوّن صورة جمالية موسيقية عالمية.

اقرأ أيضاً: شاهد فيديو – الأوركسترا الحضرمية: دول غربية تطلب تكرار العرض

الرئيسية | أخبار وتقارير | عربي ودولي | المقالات | اتصل بنا | من نحن | خلاصات rss | سياسة الخصوصية